قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: عبرت المفوضية الاوروبية الاربعاء عن quot;قلقهاquot; ازاء الازمة في تركيا وطالبت بتحقيق quot;شفاف وحياديquot; حول الاتهامات بالفساد التي تطال فريق رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.
وقال احد المتحدثين باسم المفوضية اوليفيه بايي ان quot;التطورات الاخيرة في تركيا تشكل مصدر قلق للمفوضية الاوروبيةquot; داعيا الى تحقيق quot;شفاف وحياديquot; حول المزاعم بالفساد التي طالت بعض القادة الاتراك.
واضاف quot;نطالب تركيا باتخاذ كل الاجراءات اللازمةquot; في هذا الصدد مذكرا بانه بصفتها مرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي عليها ان quot;تحترم معايير الانضمام وبينها احترام دولة القانونquot;.
وسبق ان عبر المفوض الاوروبي لشؤون التوسيع ستيفان فولي عن quot;قلقهquot; في 27 كانون الاول/ديسمبر بعد رد الحكومة الاسلامية-المحافظة في تركيا على اتهامها في قضايا فساد معتبرا ان quot;التغييرات التي تمت داخل الشرطة القضائية نسفت استقلالية وحيادية التحقيقاتquot;.
لكن الفريق الحاكم واصل منذ ذلك الحين عمليات التطهير في صفوف القضاء والشرطة مع تسريح 350 شرطيا الثلاثاء في انقرة.
وقال المتحدث باسم المفوضية ان quot;هذه التطورات يمكن ان تضعف قدرة النظام القضائي والشرطة على التحقيق بشكل مستقلquot;.