قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: دعا البابا فرنسيس مجددًا الاحد الى التفكير بـquot;العذابquot;، الذي يعانيه اللاجئون في العالم، منددا بالاشخاص الذين يهربونهم، والذين وصفهم بـquot;تجار اللحم البشريquot;، وذلك قبيل زيارته رعية في روما تستقبل مهاجرين ومشردين.

وقال البابا، المتحدر من ابوين ايطاليين مهاجرين الى الارجنتين، في كلمة لمناسبة quot;يوم المهاجرين واللاجئينquot;، الذي اعلنته الكنيسة الكاثوليكية الاحد، quot;فلنفكر بالمهاجرين الكثر، باللاجئين الكثر وبعذابهمquot;. واضاف البابا، البالغ 77 عاما، خلال صلاة التبشير الملائكي امام الاف الحجاج، الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس، ان هؤلاء اللاجئين quot;يعيشون من دون عمل، من دون اوراق رسمية، ومع الم كبيرquot;.

وابدى البابا فرنسيس مرارًا اهتمامه بهذه المسألة، وقد اختار جزيرة لامبيدوزا الصغيرة كأولى وجهات زياراته الحبرية في ايطاليا في تموز/يوليو 2013.

وتستقبل هذه الجزيرة الواقعة قبالة سواحل جزيرة صقلية، سنويا عشرات الاف المهاجرين الآتين من دول افريقيا جنوب الصحراء او المغرب العربي، بعد تحملهم مشقات السفر من مرافئ في شمال افريقيا على سفن غير مجهزة بالشكل المطلوب، وتعرّضهم غالبا للخداع من جانب مهربين.

كذلك انتقد البابا فرنسيس الاتجار بالبشر، مهاجمًا خصوصا الاحد quot;تجار اللحم البشري الذين يريدون اخضاع المهاجرين للعبوديةquot;.
وقال البابا الارجنتيني متوجّها للمهاجرين quot;لا تفقدوا الامل في عالم افضل. آمل انكم ستعيشون بسلام في البلدان التي استقبلتكم وستحافظون على قيم ثقافاتكمquot;.

وفي وقت لاحق، توجه البابا الى رعية القلب الاقدس قرب محطة ترميني الرئيسية للقطارات في روما، حيث التقى مجموعة من المشردين والمهاجرين.