قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرحت في الجزء الأول من المقال 15 نقطة من اهم الدروس المستفادة من ثورة تشرين العراقية، واليوم سأذكر بعض المحاوراو النقاط الرئيسية والمهمة الأخرى منها :

1 ـ حطمت الثورة قدسية الاحزاب الدينية والكتل السياسية العراقية التي مارست عمليات نهب البلد وسرقة ثرواته بإسم الدين والوطنية وعرّتها بكل الوانها الشيعية والسنية العربية والايرانية والامريكية...

2 ـ كشفت الثورة وبجلاء ان الجارة السيئة إيران كسبت قوى واحزاب وكتل عراقية سياسية بالترغيب والترهيب والولاء، لكنها لم تستطيع ان تكسب القاعدة الشعبية الشيعية, وعليه فأن وجود إيران في العراق لن يكون مريحًا بعد الآن كما كان سابقا .

3ـ ساحة التحرير ليست فقط أغنية الحرية وجدارية الفنان الخالد ( جواد سليم ) بل هي هوية الوطن...

4 ـ اصبح لكل محافظة عراقية منتفضة بوجة الظلم والإستبداد لقب جديد على سبيل المثال : الناصرية : تنين العراق، البصرة : بركان العراق، كربلاء : لهيب العراق، السماوة : صمود العراق، العمارة : فرسان العراق، النجف : سلام العراق، الكوت : رواد العراق، بابل : شرارة العراق، الديوانية : انصار العراق، ديالى : امل العراق، بغداد : ابطال واحرار العراق فهم فيهم كل الامل والاماني لنصر العراق.

5 ـ لا مكان للبعثين بين الشبيبة الثائرة رغم كل الادعاءات الحكومية المغرضة لتشوية الثورة .

6 ـ الديماغوجية وتطبيق ثقافة المنع والاقصاء هي من ابرز سمات التصريحات الاعلامية الرسمية العراقية التي فاقت أكاذيب وزير الإعلام العراقي السابق (محمد سعيد صحّاف) الملقب ايضا بـ(علي الكوميدي).

7 ـ تدجين الاعلام وحجب المعلومة عن الشعب من قبل هيئة الاعلام والاتصالات العراقية التي تنظم عمل وسائل الإعلام في العراق، والتي لم تكتفي بتدخلها السافر في شؤون الانترنيت ومواقع التّواصُل الاجتماعيّ،بل قررت بتاريخ 21 ـ 11 ـ 2019 اغلاق مكاتب 9 محطات تلفزيونية محلية وأجنبية في العراق، و حذّرت رسميا 5 قنوات أخرى والتي كانت تنقل اخبار الاحتجاجات الشعبية بكل حيادية ومهنية وبتوقيع رئيس مجلس الامناء ( اشرف عبد الكريم ) , القنوات المشمولة بالغلق: دجلة, الشرقية، NRT , الرشيد، الفلوجة، هنا بغداد, عربية الحدث، الحرة، anb )، اما القنوات المشمولة بالإنذارو(تصحيح خطابها حسب الهية القمعية العراقية ) فهي : سكاي نيوز عربية، السومرية، أسيا, روداوو،قناة أور)، اضافة الى غلق المحطات الإذاعية منها : ( راديو الناس، سوا، إذاعة اليوم، نوا ) .

8 ـ إيجاد تعابير ومصطلحات وكلمات جديدة من قبل الثوار على سبيل المثل لاالحصر ( الذيل او الذيول ـ اي التابع او العميل, اضافة إلى هاشتاكات عديدة اصبحت من كلاسيكيات النكتة العراقية على سبيل المثال : غرد مثل خلف ـ والذي اصبح لازمة تشبه التعبير العراقي الشعبي ( على كولة ابو المثل ) والخ ..

9 ـ توجه خدام المواكب الحسينية إلى ساحات الإعتصام لنصب مواكبهم خدمة للثوار الاحرار.

10 ـ تضامن النخب والمثقفين والصحفيين والنشطاء ومن جميع الطوائف والمذاهب والقوميات وفي جميع المحافظات العراقية مع ثوار اكتوبر.

11 ـ ان بقاء ( عادل عبدالمهدي) بالسلطة يعني تواصل سيل انهر من الدماء البريئة، على الكتل السياسية السانده لهُ ان يفهموا ذالك.

12 ـ ان السلطة الآن في العراق، هي سلطة أحزاب وميليشيات وجماعات مسلحة سائبة، قررت القضاء على الثورة بأي طريقة كانت.

13 ـ للطالبات والطلاب وفي جميع المراحل التعليمية دور كبير في ساحات التظاهر وسط العاصمة ( بغداد ), اضافة الى انهم اضافوا بحماسهم الشديد ساحات جديدة في مناطق مختلفة بعد انضمامهم إلى التظاهرات الشعبية.

14 ـ تبقى بغداد حاضنة جميلة، تلم شمل كل أبناء الوطن بأهلها ولجميع القوميات والاطياف، وهي ملتقى لكل من يحب السلام والحرية.

15 ـ دماء الشهداء لها ثمن, واذا أرادت السلطة الفاسدة في العراق ان تُفاوض ممثلي الثورة، عليها ان تفاوض مع : حيدر القبطان، صفاء السراي، كاظم عبد الرحيم، حسين خالد، محمد غسان الكعبي، مَنصور العرداوي، علي وسام الميالي، فارس عويد حسن، مصطفى عبد الامير نعيم، سيف علي مانع، ناصر كشيش زوير، مهند كامل مشكور، ضياء حسين رمضان، سعود سعد منشد, قاسم جواد كردوش وشهداء اخرين الذين يمثلون الثوار.

15 ـ تشكيل (خلية أزمة عسكرية ) بتوجيه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة (عادل عبد المهدي) او بالاحرى تشكيل ( خلايا القتل والاغتيالات العشوائية العسكرية ) برئاسة المحافظين وعضوية قادة عسكريين بحجة (ضبط الأمن وفرض القانون في المحافظات العراقية وحماية المؤسسات والمصالح العامة) , هذا التشكيل الذي يمثل تطوراً خطيراً في تعامل الحكومة بكل عنف وقوة ودموية مع الاحتجاجات السلمية.

16 ـ تعامل قوات وميليشيات الاحزاب الفاسدة العراقية مع الثوار السلميين بطريقة (صدامية همجية ) , حيث فتحت اليوم 28 / 11 / 2019 قوات وميليشيات الاحزاب الفاسدة العراقية النار على ثوارمدينة الناصرية البطلة، ليترفع عدد ضحايا المجزرة خلال ساعات إلى 25 شهيدا و223 جريحا بحجة (استتباب الامن) كما كان يفعل ازلام صدام حسين في قمع الانتفاضات الشعبية والهبات الجماهيرية.

17 ـ موقف سلمي وبطولي من ثوار العراق , يهين بعض الشيوخ العشائر المتضامنين مع حكومة القتل والقناص ضد ثورة اكتوبر العراقية ويطالبونهم بالتراجع عن قرارهم وتضامنهم المشين مع قتلة الشعب.

18 ـ رسالة الثوار في النجف كانت واضحة وصريحة عندما طالبوا من السيد (علي السيستاني) ان لايسمح للمليشيات بقتل الثوار بحجه انهم يدافعون عنه ويحمونه زوراً وبهتاناً، كتبوا في الرسالة الموجه اليه : (رجاءاً سيد, لا تكون انت الحجة و الذريعة التي يستخدمونها لقتل العراقيين نحن مستعدين ان نقف حول بيتك بصدورنا العارية نتصدى لاي خطر يمكن ان تتعرض له وليس هناك خطرعليك من الثوار ).

يتبع