قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي من خطر quot;الإرهاب الإلكترونيquot;الذي يهدد أمن الولايات المتحدة.

سان فرانسيسكو: حذر رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) الاميركي من quot;الارهاب الالكترونيquot; وquot;الاجرام الالكترونيquot; اللذين يهددان امن الولايات المتحدة.

وقال روبرت مولر في كلمة القاها الخميس في اطار مؤتمر حول الامن الالكتروني في سان فرانسيسكو (كاليفورنيا، غرب الولايات المتحدة) ان quot;مخاطر (الارهاب والاجرام الالكترونيين) كبيرة على ابوابنا بل باتت داخل بيتنا في بعض الحالاتquot;.

واضاف quot;اذا عملنا معا سيكون في وسعنا العثور على الاشخاص الذين يهاجموننا ووقف هذه الهجماتquot;. وهو ثالث مسؤول فدرالي كبير يحذر مؤخرا من هذه المخاطر ويحض القطاع الالكتروني الخاص على الانضمام الى جهود الحكومة الاميركية لمكافحة الارهابيين والجواسيس واللصوص الذين ينتشرون على الانترنت.

واوضح ان quot;هجوما الكترونيا يمكن ان يكون له تاثير قنبلة موضوعة في موقع حساسquot; لافتا الى ان quot;وجود القاعدة على الانترنت خلال السنوات العشر الماضية اصبح بحجم وجودها في العالم الحقيقيquot;. واشار الى ان تنظيم القاعدة يستخدم الانترنت لعدة اهداف سواء لتجنيد العناصر والتحريض على شن هجمات، او لنشر تعليمات حول كيفية صنع اسلحة بيولوجية وانشاء منتديات اجتماعية لاجتذاب ارهابيين.

وقال مولر ان quot;مخاطر الارهاب الالكتروني فعلية وتتزايد بسرعةquot;. وتابع ان quot;الارهابيين اظهروا اهتماما واضحا بقرصنة المهارات والجمع ما بين هجمات فعلية وهجمات الكترونيةquot;. كما حذر من تزايد مخاطر التجسس الالكتروني حيث يسعى قراصنة للحصول على رموز تشفير اساسية ومعلومات واموال واسرار دولة.