: آخر تحديث

هل سمت الآديان بالكود الأخلاقي؟

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 

منذ البدء قبل نزول الوصايا العشر كان لدى البشر كود أخلاقي يجمعهم، فأجدادنا الفراعنة العظماء كانوا يؤمنون بالحساب بعد الموت وأن الروح تتعرض بعد الموت لمحاكمة تتناول ما أتاه الميت في دنياه من حسنات وسيئات، فيُجازى المُحسن على إحسانه، ويعاقب المسيء.

الوصايا العشر سلمت مكتوبة لموسي النبي كانت هي الكود الأخلاقي الذي بها تعامل أجدادنا العظماء واعترف بها الموتى أمام الإله بعد الموت وتضمنت تلك الاعترافات أمام الأرباب الآتي:

 1 – أعترف أن الإله الواحد هو رب الأرباب وإله الآلهة (في إشارة مباشرة إلى آمون).

2 – لقد مجدت الإله الذي لا يمكن تمثيله في صورة أو تصويره في حجارة منحوتة.

3 – أنا لم أجدّف ولم أخطئ في حق الآلهة أو يخرج من فمي قول يغضبه.

4 – لقد تعبدت للإله في المعبد المقدس كما كان يقول الكهنة.

5 – أنا لم أتعامل بسوء مع أهلي طوال حياتي كلها.

6 – أنا لم أقتل إنسان طوال حياتي سواء أكان رجل أو امرأة.

7 – أنا لم أزن، ولم أضاجع امرأة أخرى غير زوجتي.

8 – أنا لم أسرق ولم آخذ ما ليس لي ولم أرتكب عنفا.

9 – أنا لم أكذب ولم أطلق لساني بالباطل على رجل آخر ولم أطلع على دخائل أحد لأسبب له أية أذى.

10 – أنا لم أعتد على أرض رجل آخر ولم أعتد على أرض محروثة ولم أزد ثروتي إلا بالأشياء التي كانت ملكاً لي لا لغيري...

وبعد نزول الأديان ومن المنطقي أن تسموا أخلاق وسلوك البشر بالكود الأخلاقي ويتحد العالم في تناغم بكود أخلاقي مصدره الواحد الأحد... ولكن هيهات!! لقد استطاع البشر بنزعات سادية ونرجسية تشويه الكود الأخلاقي واستطاع لصوص الاديان السطو على نفوس وعقول الملايين وتسطير كود لا أخلاقي ولا إنساني ليحطم الإنسان نفسه بنفسه!!

فأصبح الذبح والنحر في سبيل الله عملا محموداً!! بل أصبحت السرقة حلال مباح !!طالما كانت السرقة للمخالف وقادت النرجسية الدينية البشر إلى استحلال واغتصاب نساء الآخر وشرفهم تحت بند: (كله في سبيل رفعة الدين)..!!

صاحب ذلك تقنين عمليات اغتصاب وبيع النساء "سبايا" ليشوهوا بذلك الكود الأخلاقي الذي من المفترض أن يسموا بالإنسان بعد نزول الأديان ولكن للأسف تحول الإنسان عن إنسانيته ليفوق أبشع الحيوانات افتراسا.

ومن العجيب أنك اليوم تسمع عبارات يرددها مشوهى الاديان لا تتطابق مع صفات الله المحب، خالق البشر، الذي يرسل المطر للأبرار والأشرار، ويشرق شمسه على الجميع بلا تمييز، فتسمع صوت ينادي (أكرهك في الله!! ولا تودوهم!!) ثم يغتابون إيمان الآخر تحت كلمة كفار... مغتصبين حق الله!! الذى له الحساب وحده.

ومن الغريب مع ضياع الكود الأخلاقي لدى الملايين من البشر ادى ذلك الى ظهور جماعات تتنافس فيما بينها فى السادية والارهاب واعمال الذبح والنحر، ففي الواقع العملي ظهرت جماعة الأخوان المسلمين والتي خرج من عباءتها جميع المنظمات الإرهابية في العالم كالقاعدة التي قتلت عام 2001 ثلاثة الآف من الأبرياء ثم تطورت إلى أن خرج الزرقاوي ثم أبو بكر البغدادي صاحب عمليات الذبح والنحر باسم الدين.

ووسط هذا السواد ووسط من يشوهون الدين تجد هناك العديد من البشر مازالوا يحملون الكود الأخلاقي، ويسموا بدينهم من خلال أفعالهم، ينشرون الحب والود بين البشر.. ليحرقوا بأعمالهم التعصب المقيت ويصفعون كل سادي إرهابي اعتقد أنه متحدث باسم الله.

 أخيراً: إن كان العالم يحتاج إلى فهم العلاقة بين الإنسان وخالقه فمنطقتنا هي الأكثر احتياجا لذلك، قيل أن الأنبياء نزلوا في تلك المنطقة للإصلاح ترى هل أصلحوا أم أن سادية شعوب المنطقة جعلتهم يصنعون أديانهم بأفكارهم؟!!

 

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 112
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كود اخلاقي متلون و متغير
احد ابناء ادم - GMT الأحد 17 يناير 2016 15:48
كلنا يعرف ان الكود الاخلاقي متغير حسب الوضع و حسب الزمن و هذه هي النقطة الحقيقية التي تثبت انه يجب علينا ان نصل الى الكود الذي يعتبره كل البشر اخلاقيا و الذي لا يمكن ان يتغير ابدا تحت اي ظرف!! فمثلا تعطي بعض دول اوربا نفسها الحق في تجاوز حقوق الانسان بسبب تدفق اللاجئين. فاوربا تخاف على اقتصادها من المهاجرين فتعدل كودها الاخلاقي. و هذا يكافئ مثلا ان تعمل امرأة مات زوجها فجأة و ترك عائلته بدون مال كاف كعاهرة لانها تريد ان يستمر ابنها بدراسته في الجامعة و قد شارف على الانتهاء. فالمرأة غيرت كودها الاخلاقي من اجل هدف اقتصادي!!! اي نريد كودا اخلاقيا لا يؤمن بأن الغاية تبرر الوسيلة. و لا نريد كودا اخلاقيا يتغير مع الزمن فيسمح بما كان محرما في الماضي. فقبل سبعين عاما لو سألت ليبراليا اوربيا هل تقبل بالشذوذ الجنسي فسينتفض و يقول لك لا فهذه قذارة و سفالة. اما اليوم فكل العالم الليبرالي يدعم الشذوذ و يحميه بالقوانين. و اذا سألت اليوم الليبراليين هل تقبلون ان تقيم امرأة علاقة جنسية مع ابنها البالغ فسيصرخون لا لا نقبل فهذه قذارة...و لكن انتظروا عشرين عاما اخرى و سترون اوربا تسمح بكل علاقات زنا المحارم و تدافع عنها بدعوى الحرية الشخصية لان كل شخص هو حر في جسده. و بعد عشرين عاما اخرى سيدافعون عن الجنس مع الاطفال بشرط ان يستمتع الاطفال بذلك. و هناك اطفال يستمتعون بالجنس لانهم اما وصلوا لسن البلوغ في سن مبكر مثل تسع او عشر سنوات او لانهم يستمتعون بلعبة عريس و عروسة التي يلعبها الاطفال و هي لعبة جنسية و ليست بريئة كما يدعي البعض و يستخدمها الاطفال للتعرف على اعضاء بعضهم جنسيا. و اذكر ان بعض زملاءي في الصف من الذكور و نحن اطفال كانوا يرمون الاقلام تحت الطاولات حتى ينزلوا تحت الطاولات بحجة استردادها ليتفرجوا على ساقي المعلمة. و بصراحة لا اذكر في اي عمر حدث هذا و لكنه حتما قبل العشر سنوات. فما هو الكود الذي لا يتغير....و الاجابة هي في الدين الذي نزل من عهد ادم الى اليوم. فالكود الاخلاقي الديني (للاديان السماوية) لم يتغير عبر الاف السنين. بينما الكود الاخلاقي للشيوعية مثلا قد اختفى بعد اقل من مئة عام و مثله تتغير بقية الاكواد!!!!!!!!!
2. 83
مسلم - GMT الأحد 17 يناير 2016 15:50
يا سيد انا لست من ذكرت والاسماء لا اهمية لها,اما الاية التي اشرت لها:لاحظ ان الله قال ( حتى تضع الحرب أوزارها ) يعني هم في حرب .. وهل تريدهم في الحرب ان يرفعوا ايديهم ويتفرجون بالعدو وهو يقتلهم ؟؟ اما الكود الاخلاقي فارجع لتعليقاتي 57و71 لترى الكود الحقيقي,وما رايك في الكود التالي:في سفر التكوين الإصحاح 34: 25-29 يقول الكتاب المقدس:" فَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ إِذْ كَانُوا مُتَوَجِّعِينَ أَنَّ ابْنَيْ يَعْقُوبَ شِمْعُونَ وَلاَوِيَ أَخَوَيْ دِينَةَ أَخَذَا كُلُّ وَاحِدٍ سَيْفَهُ وَأَتَيَا عَلَى الْمَدِينَةِ بِأَمْنٍ وَقَتَلاَ كُلَّ ذَكَرٍ. وَقَتَلاَ حَمُورَ وَشَكِيمَ ابْنَهُ بِحَدِّ السَّيْفِ وَأَخَذَا دِينَةَ مِنْ بَيْتِ شَكِيمَ وَخَرَجَا. ثُمَّ أَتَى بَنُو يَعْقُوبَ عَلَى الْقَتْلَى وَنَهَبُوا الْمَدِينَةَ لأَنَّهُمْ نَجَّسُوا أُخْتَهُمْ. غَنَمَهُمْ وَبَقَرَهُمْ وَحَمِيرَهُمْ وَكُلَُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ وَمَا فِي الْحَقْلِ أَخَذُوهُ. وَسَبُوا وَنَهَبُوا كُلَّ ثَرْوَتِهِمْ وَكُلَّ أَطْفَالِهِمْ وَنِسَاءَهُمْ وَكُلَّ مَا فِي الْبُيُوتِ, سفر العدد الإصحاح 21: 34-35 "فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: «لا تَخَفْ مِنْهُ لأَنِّي قَدْ دَفَعْتُهُ إِلى يَدِكَ مَعَ جَمِيعِ قَوْمِهِ وَأَرْضِهِ فَتَفْعَلُ بِهِ كَمَا فَعَلتَ بِسِيحُونَ مَلِكِ الأَمُورِيِّينَ السَّاكِنِ فِي حَشْبُونَ». فَضَرَبُوهُ وَبَنِيهِ وَجَمِيعَ قَوْمِهِ حَتَّى لمْ يَبْقَ لهُ شَارِدٌ وَمَلكُوا أَرْضَهُ, سفر العدد الإصحاح 31: 3-11 : "فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: «جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ ‏الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ. أَرْسِلُوا لِلْحَرْبِ أَلْفاً وَاحِداً مِنْ كُلِّ سِبْطٍ مِنْ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ». ‏‏فَتَمَّ اخْتِيَارُ أَلْفٍ مِنْ كُلِّ سِبْطٍ، فَكَانُوا اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفاً مِنْ بَيْنِ أُلُوفِ إِسْرَائِيلَ مُجَرَّدِينَ لِلْقِتَالِ. ‏‏فَأَرْسَلَهُمْ مُوسَى، أَلْفاً مِنْ كُلِّ سِبْطٍ، لِلْحَرْبِ بِقِيَادَةِ فِينْحَاسَ بْنِ أَلِعَازَارَ الْكَاهِنِ، الَّذِي أَخَذَ مَعَهُ ‏أَمْتِعَةَ الْقُدْسِ وَأَبْوَاقَ الْهُتَافِ. فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ وَقَتَلُوا مَعَهُمْ ‏مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاق
3. كيف يتحول التوحيد
الى الحاد؟ - GMT الأحد 17 يناير 2016 15:56
يحصل هذا عند الانتقائية في اللجوء الى النصوص. فمثلاً انتقي (لا اله) من الأية القرآنية الكريمة (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي) (طه 14) فتثبت ان القرآن ينص على الالحاد!. هل فهمت أم افصل وأشرح واكرر عشرات المرات؟؟؟.
4. كود أخلاقي
شيطاني - GMT الأحد 17 يناير 2016 15:58
ماذا عن الدعوة الى الفتنة في دين الأمة والهها ولغتها وتاريخها؟ محبة خالصة؟!
5. كيف نطبق العلمانية
الديمقراطية في المريخ! - GMT الأحد 17 يناير 2016 16:05
يا ست هيام، كفى لعباً بالألفاظ لمحاولة تغيير واقع لا يمكن تغييره بالتلاعب اللغوي. العلمانية هي فصل الدين عن المؤسسات العامة وعن الشأن العام، ولا يغير هذه الحقيقة ادعائك الفارغ بأن "مجرد استبعاد الدين من الحكم او الحد من تأثيره لا يجعل النظام علماني". الدين المسيحي بطبيعته دين شخصي يستحيل ان يتدخل أو ينظم الشأن العام فهو حالة استثنائية . في الوطن العربي، نحن أمام حالة مختلفة تماماً!
6. لا وجود لأخلاق علمانية
غسان - GMT الأحد 17 يناير 2016 19:43
وهل هنالك "كوداً أخلاقياً" موضوعياً وشاملاً دون دين سماوي غير محرف؟ "الأخلاق العلمانية" هو تعبير ترفضه عصور التنوير الغربية بعد صدمة "المغالطة الطبيعية" واستحالة اشتقاق القيم من التنظير العقلي والتجريب العلمي لوحدهما!
7. التنقيح هو الحل
2242 - GMT الإثنين 18 يناير 2016 02:31
تعليق رقم ٨٠ 80 اختصر الاجابة بسطر فيا اتباع الدين الاعلى ذو الايات الغير محرفة استيقظوا من سباتكم العميق ونقحوا كتبكم بسرعة لان امركم انفضح وان لم تنقحوه سياتي اليوم الذي سيصدر امر من الامم المتحدة لتنقيحه غصبا عنكم
8. الإعتراف فضيلة ياشيخ عيسى
Almouhajer - GMT الإثنين 18 يناير 2016 03:53
صحيح أن الأسماء غير مهمة , لكن الإعتراف بالأمر فضيلة يا شيخ عيسى فأنت صاحب الأسماء التي ذكرها المهاجر جميعها /لبنى, محايد, مسلم والشيخ عيسى الخطيب/ إن كان الأمر كذلك يا شيخ عيسى فلماذا تؤمنون بأن القرآن صالح لكل زمان ومكان؟ هذه واحدة . الثانية : من الذي بدأ الحب أصلاً ؟ هل عندما غزا موسى بن نصير الأندلس وجلب معه 25000 فتاة كسبايا , كان نصيب الخليفة في دمشق الخمس , هل بدأ الأسبان الحرب على المسلمين ؟ ليس الأخ العظيم فول هو من يرى بعين واحدة , بل حضرتك يا شيخ عيسى . ثم ما علاقة الحروب التي تحدثت عنها في أمريكا وسواها, هل يوجد لها سند في المسيحية ؟ بالطبع لا , لذلك أرجو أن تتوقف عن الإستشهاد بالعهد القديم فالمسيح قد طوى تعاليمه في العهد القديم عهد الناموس أي قانون العقوبات, واستبدلها بالعهد الجديد عهد النعمة والخلاص, وانتهى الموضوع . أن لا أجبرك على الإعتقاد بذلك, لكن هذه هي الخطة الإلهية فالعهدين القديم والجديد متممان لبعضهما , لكن هذا لايعني استمرار الناموس. الناموس يستمر في فلسطين حيث يطبقه اليهود , منتظرين المسيح ملكهم الأرضي , كما يؤمنون ! فلماذا لا تقاتلونهم وتخرجوهم من أرض/الإسلام/؟ شكراً لك يا شيخ مسلم عيسى الخطيب .
9. خسئت يا مهاتر ٨٠
.............. - GMT الإثنين 18 يناير 2016 11:47
انت في تعليقك البذيء تتطاول على الله ، وهذا ليس جيداً لك ان الله هو الرحمان الرحيم ولو ذلك لأرسل عليك صاعقة احرقتك وانت في مكانك فاحذر يا شتام من التطاول على مقام الالوهية والربوبية وقدر عواقب تعليقاتك البذيئة ، انك مدين لأخلاق الاسلام وتعاليمه في وجودك وتسلسلك من اجدادك الكفار عبر الف واربعمائة عام ونيف حتى وصلت الى ايلاف لتشتم الاسلام والمسلمين وتتطاول بقذارة على ربهم ورسولهم. اخسأ يا كافر فلن تعدو قدرك. . من جهة ثانية عن اي محبة تتحدث وقد قام اتباع دينك وربك بإبادة سكان العالم الجديد من سكانه تقريباً بوسائل غاية في الخسة والوضاعة والنذالة فأين الكود الاخلاقي في المسيحية والمسيحيين هنا ؟! الزم حدودك يا مهاتر .
10. مصداقية المهاجرة
احد ابناء ادم - GMT الإثنين 18 يناير 2016 15:56
تقول السيدة العجوز السبعينية المهاجرة انها طبيبة تخدير و انها مشغولة كل اليوم و لا تجد وقتا لارسال ردودها الا و هي في غرفة العمليات مستخدمة الايفون. فما هي مصداقية هذا الكلام؟؟؟ اليس اكثر منطقيا ان تكون المهاجرة تعمل كرجل دين محترف في كنيسة ما في مصر؟؟ فأي مشفى يسمح باستخدام الايفون غير المعقم في غرفة العمليات المعقمة؟؟؟ و اي مشفى يسمح باستخدام الهواتف الجوالة التي قد تتداخل موجات بثها و الاشعة الصادرة منها مع بعض الاجهزة الطبية الحيوية؟؟ ثم هل يوجد طبيب يعرض حياة المرضى في غرفة العمليات ليقوم بنشاط غير هام اطلاقا و يمكن القيام به في البيت مساءا او في الصباح او في اي وقت فراغ ممكن؟؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي