قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهاء حمزة من دبي

أعلنت بورصة دبي الإلكترونية الجديدة للذهب والسلع التي ستبدأ مباشرة أعمالها في النصف الثاني من العام الحالي عن الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على هيكلية عضويتها داعية العاملين في مجال تجارة السلع والوسطاء للإنضمام إليها.

ومنذ الاعلان عن انشائها قبل حوالي شهرين في مبادرة المشتركة بين مركز دبي للمعادن والسلع وبورصة الهند للسلع المنوعة وشركة الهند للتقنيات المالية المحدودة استقطبت البورصة اهتمام العاملين في مجال تجارة الذهب في الدولة.

وفي تعليقه على التطورات التي شهدتها قال أحمد بن سُليّم المدير الرئيسي للعمليات في مركز دبي للمعادن والسلع ان ردود أفعال السوق وحماس التجار فاق كل التوقعات وهو ما يؤكد أن دبي أصبحت جاهزة لتحتل مرتبة الصدارة وتلعب دورا رئيسيا في مجال تجارة السلع في الأسواق الإقليمية والعالمية مشيرا الى بورصة دبي للذهب والسلع توفر بنية تحتية الكترونية متطورة للغاية تمنح التجار بيئة منظمة يجري فيها عقد صفقات بيع وشراء المعادن الثمينة والطاقة والحديد والصلب والقطن بكل سهولة ويسر".

ومن المقرر ان ينقسم برنامج العضوية في البورصة الجديدة إلى فئتين ينتمي أعضاء الفئة الأولى إلى برنامج "عضوية عامة" بينما تصنف أعضاء الفئة الثانية "أعضاء سوق" علما أن العضوية في كلا الفئتين تخضع لقوانين وأنظمة صارمة ومحددة.

وعن الفروق بين المنتسبين لعضوية اي من الفئتين قال جيجناش شاه المدير الإداري لبورصة الهند للسلع المنوعة ورئيس مجلس الإدارة والمدير الإداري لشركة الهند للتقنيات المالية المحدودة ان أعضاء الفئة الأولى سيتمكنون من الاتجار في أي من الأسواق التابعة لبورصة دبي للذهب والسلع بشكل فردي أو بالنيابة عن عملائهم بينما سيتمكن أعضاء الفئة الثانية من العمل ضمن الأسواق التي تحددها لهم بورصة دبي للذهب والسلع في بطاقة عضويتهم مثل المعادن الثمينة والطاقة وغيرها ولا يسمح لهم العمل بالنيابة عن أي عميل".

يذكر أن أعضاء الفئة الأولى بإمكانهم أيضاً نقل عضويتهم إلى عضو آخر شرط الحصول على موافقة من بورصة دبي للذهب والسلع كما يحق لهم التقدم بطلب لإنهاء عضويتهم وانهاء أعمالهم أو أعمال عملائهم.

كذلك يحق لأعضاء الفئة الثانية نقل عضويتهم إلى عضو آخر بعد موافقة بورصة دبي للذهب والسلع كما يحق لهم التقدم بطلب لإنهاء أعمالهم الخاصة فقط.