قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف:صدرت في العاصمة الاسبانية مدريد رواية جديدة باللغة الإسبانية للكاتب العراقي محسن الرملي بعنوان (تمْر الأصابع) أو حسب الترجمة الحرفية لعنوانها بالإسبانية (أصابع من تمْر) وذلك في 240 صفحة عن دار نشر الترثير نومبره التي توزع إصداراتها في أنحاء إسبانيا وفي العديد ن دول أمريكا اللاتينيةwww.eltercernombre.com. وتدور أحداث الرواية بين العراق وإسبانيا والتعرض لوصف ثلاثة أجيال من عائلة عراقية، ومن بين ما يتناوله الرملي أيضاً في هذه الرواية ثنائيات الدكتاتورية/ الحرية،التدين/ العلمانية، العام/ الشخصي، الثأر/التسامح، الهجرة والاحتكاك بين الثقافات وقضية الشرق والغرب. وقد وصف الملحق الثقافي لصحيفة الموندو محسن الرملي بكونه واحد من الأسماء المهمة في الرواية والأدب العراقي المعاصر ومترجماً للعديد من كلاسيكيات الأدب الإسباني، فيما كتب الناقد والشاعر مانويل رينا مقالاً عن الرواية في صحيفة آ بي ثي، إحدى أهم الصحف الإسبانية الثلاث، واصفاً الرملي بأنه يدخل ميدان الأدب الإسباني من بابه الواسع وأن روايته تعد هدية حقيقية للفكر والمشاعر، فيما اعتبرها الروائي المعروف رافائيل ريج أنها رواية تطرح علينا أسئلة نخشى طرحها على أنفسنا وتكشف لنا الكثير مما نجهله عن أنفسنا وهي في الوقت نفسه بمثابة رحلة للتعرف على الذات من خلال التعرف على الأب، هذا وتم تقديم الرواية في أكاديمية كافكا للإبداع الكتابي وأجرت أكثر من صحيفة ومجلة وإذاعة إسبانية لقاءً مع الكاتب بمناسبة صدور روايته، كما سيتم تقديمها في أكثر من منبر آخر وتوقيعها خلال أيام معرض مدريد للكتاب الذي سيبدأ أواخر هذا الشهر. يذكر أن الرملي يقيم في إسبانيا منذ عام 1995 حصل على الدكتوراه من جامعة أوتونوما في مدريد ويعمل الآن استاذاً في جامعة سانت لويس، وله العديد من الإصدارات باللغتين العربية والإسبانية.