قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن : قالت القوات الاميركية في العراق انها قتلت واعتقلت 62 مسلحا من مجاميع خاصة انشقت عن جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر واشارت الى إلقاء القبض على قائد في تنظيم القاعدة و3 من مساعديه اضافة الى الاستيلاء على مخابئ عدة للاسلحة .
واضافت القوات الاميركية في سلسلة بيانات ارسلت نسخ منها الى quot;إيلافquot; اليوم انها قتلت 51 ارهابيا واعتقلت 11 اخرين من اعضاء مجموعات خاصة انشقت عن الصدر . واضافت انها اعتقلت فجر اليوم 12 مطلوبا يقودهم شخص مطلوب هو قائد في المجاميع الخاصة وله صلات وثيقة مع العديد من أعضاء المنظمة الإرهابية وتنفيذه عمليات إجرامية مزدوجة في منطقة الخالص والقاصرين في محافظة ديالى شمال شرق بغداد . واوضحت قائلة quot; ان المجرم المعتقل مرتبط بشكل مباشر بتجهيز أسلحة فتاكة تستعمل ضد قوات التحالف وقوات الأمن العراقية والمدنيين الأبرياءquot; .
واوضحت انها تواصل وبنجاح استهدافها لأعضاء المجاميع الخاصة في عموم العراق للضغط
على عناصرها وتشكيلاتها quot; التي لاتحترم التعهد الذي قطعه الصدر في ايقاف الهجمات .quot; وقال المتحدث الرسمي للقوات المتعددة الجنسية في العراق الرائد وينفيلد دانيلسون ان quot; المجاميع التي تحترم الوعد قد جعلت العراق مكانا أكثر أمانا وأن العناصر الإجرامية التي لاتحترم الوعد غير مسموح لها بزعزعة الاستقرار فيه .quot;

اعتقال قائد في القاعدة في العراق وثلاثة اخرين
نفذت قوات العمليات الخاصة العراقيةعملية دهمفي الخضرة واعتقلت قائد شبكة ارهابية في القاعدة وثلاثة اخرين .
ويعتقد ان القيادي في القاعدة يقود اربعة مجاميع متمردة ضالعة في تنفيذ هجمات على قوات الامن العراقية و ترويع المدنيين المحليين .. كما انه وشبكته متورطون في هجمات على البنية التحتية العراقية والمنشآت الطبية ومن ضمنها حرق مستودع رئيس للادوية والذي يوفر الادوية للمواطنين المرضى .
وقد قامت القوات الاميركية الخاصة بنصح قوات العمليات الخاصة العراقية في هذه العملية لإلقاء القبض على هذا الارهابي حيث تعرضت القوات الاميركية والعراقية لاطلاق النار من قبل المتمردين أثناء العملية فقامت بالرد المناسب لتلك النيران . ولا توجد ضحايا بين المدنيين او اضرار للممتلكات نتيجة للعملية العراقية او الاميركية . وقد اصيب جندي اميركي واحد بجروح لا تمثل خطرا على حياته اثناء العملية حيث تلقى العلاج بوساطة عناصر الطبابة الاميركيين وعاد الى الخدمة .
عملية تارجح المطرقة تقضي على شبكة تجهيز المسلحين في بعقوبة
اسفرت عملية تارجح المطرقة الثالثة وهي عملية تشارك فيها قوات التحالف وقوات الامن العراقية في جنوب غرب بعقوبة شمال شرق بغداد عن العثور على ستة مخابئ للاسلحة ومعمل لصنع القنابل ما سيؤدي الى تقليل مهم في شبكة تجهيز العدو .
فقد نفذ جنود الجيش العراقي من الفوج الثاني الفرقة الخامسة بالاشترك مع جنود التحالف عملية عسكرية لمنع منظمات المتشددين من تعكير الامن في بعقوبة حيث استمر المواطنون المحليون بتقديم المعلومات التي ادت الى اكتشاف العديد من المخابئ .
واحتوت المخابئ والمعمل على اكثر من 150 رطلا من المواد المتفجرة المحلية الصنع ، 47 اسطوانة إطفاء الحريق ، كانت اربعة منها معبأة بمواد متفجرة محلية الصنع ، خمسة ار بي جي ، اكثر من 10 قنابر هاون والعديد من مواد العبوات الناسفة لتشمل اسلاك النحاس ، بطاريات وقذائف شظايا اوكسيجينية .. كما تم العثور على ذخائر الاسلحة الخفيفة ومنشورات للارهابيين . وقد دمرت وحدة التحالف لمعالجة القنابل المخابئ والمعمل في الموقع نفسه .
المواطنون المعنيون يرشدون قوات التحالف إلى موقع مخبأ
مواطنون محليون من مدينة البعيثة في العراق أرشدوا قوات التحالف إلى موقع مخبأ كبير للأسلحة .
وذهب جنود من الشركة د ، الكتيبة الأولى فوج المشاة الثلاثون ، و لواء فريق القتال الثاني ، والثالثة شعبة المشاة الثانية ، مع فريق متخصص في التخلص من المتفجرات الى موقع المخبأ لتقويم محتوياته. احتوى المخبأ على عدة قذائف الهاون التي كانت ملفقة مع حبل التفجير ، ما جعلها جاهزة للزرع على نحو عبوات ناسفة.
وقالت القوات الاميركية quot; ان ما تمت مصادرته في هذا الموقع حتما سيعرقل قدرة العدو على اجراءات وضع عبوات ناسفة أو شن هجمات عن طريق إطلاق النيران غير المباشرة في منطقة البعيثة وعرب جبور جنوب بغدادquot; . والذخائرالمتفجرة تم تدميرها في أماكن مخصصة للتفجير.
كما قام جنود الفرقة المتعددة الجنسيات - بغداد ، وبناء على إخبارية من العثور على مخبأ كبير في حي الدورة في العاصمة العراقية .
وقد تحرك quot;المحاربونquot; من الشركة ب ، الكتيبة الثانية ،فوج المشاة 12 ، و شعبة المشاة الثانية ، والمرتبطة باللواء الرابع فريق القتال ، بناء على الإخبارية التي قدمها جنود السرية ج ، 2-12، وعثرت على مخبأ خلف جدار زائف . والمخبأ مكون من بندقية M - 4 ، وسترة صدرية استعملت أثناء عملية عاصفة الصحراء ، كيس لإنقاذ الحياة في المعارك، M- 249 من الذخيرة وعلب من نوع M - 4 ، 30 من كبسولات التفجير ، و 69 قنبلة يدوية ، ثلاث قنابل مضادة للدروع ، قنبلتين يدويتين من نوع 40 ملم ، 13 قذيفة هاون من مختلف الاحجام وأنبوبين من 60 ملم لإطلاق الهاون.