قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خاص - إيلاف: يجتمع يوم بعد غد الاثنين أكثر من سبعين إعلاميا عربيا يمثلون أثنى عشر دولة عربية في حوار إعلامي هو الأول من نوعه مع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تنظمه هيئة الملتقى الإعلامي العربي.

وقال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي عبدالله الخميس أن نخبة من الإعلاميين والصحفيين والكتاب ورؤساء التحرير العرب سيلتقون في جلسات حوارية مع كبار المسؤولين في حلف الناتو، ضمن اطار السعي الدؤوب لهيئة الملتقى الإعلامي العربي لفتح أبواب الحوار الايجابي الذي يخدم قضايا الإعلام العربي ككل.

وأضاف أن هذا اللقاء الحواري يعتبر باكورة الأنشطة الإعلامية التي بدأت هيئة الملتقى الإعلامي العربي بتنفيذها خارج الوطن العربي، وذلك سعيا منها إلى فتح قنوات الحوار الايجابي الفعال بين الإعلاميين العرب والأجانب، مشيرا إلى أن فكرة هذا اللقاء جاءت بمبادرة من هيئة الملتقى الإعلامي العربي والتي لاقت صدا طيبا وتجاوبا فعالا من قبل الناتو .. موضحا بأن هناك مبادرات أخرى شبيهه ستتم خلال العام المقبل مع دول ومنظمات أوربية وغربية أخرى، جاري التحضير لها.

وقال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي أن الإعلام هو أساسا أداة للحوار والتفاهم، ووعاء يستوعب كافة وجهات النظر المختلفة، وأن الإعلاميين يجب أن تكون صدورهم وعقولهم مفتوحة لاستيعاب كافة الآراء ومناقشة أصحابها للوصول إلى أفضل القناعات، وأضاف أن هذا كان دافعنا وراء تنظيم مثل هذه اللقاءات الحوارية، مؤكدا على أن الحوار هو السبيل الأمثل والأفضل للوصول إلى القناعات النهائية للآراء والأفكار.

وتطرق إلى أن من يريد فرض العزلة على العقل العربي، وحجب الأفكار والآراء الأخرى إنما يسعون إلى تدمير الأمة والإسهام في تخلفها وعزلتها، موضحا أن الحوار هو أفضل الطرق والوسائل للوصول إلى أفضل السبل للتعايش بين مختلف الآراء والأفكار.

وذكر الخميس أن الوفد الإعلامي العربي المشارك في الملتقى الحواري العربي الأوربي يضم نخبة من الإعلاميين ممثلين لاثنى عشر دولة عربية بمختلف التخصصات والآراء والتوجهات.