قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساركوزي: سنحقق في مقتل اربعة فرنسيين بموريتانيا
نواكشوط، وكالات: قالت مصادر امنية الثلاثاء ان ثلاثة موريتانيين نفذوا الاعتداء الذي اودى بحياة اربعة سياح فرنسيين الاثنين في موريتانيا، توجهوا الى الحدود مع السنغال جنوب موريتانيا. وبحسب هذه المصادر التي استندت الى شهادة سائق سيارة اجرة نقل المعتدين ليل الاثنين الى الثلاثاء، فان الموريتانيين الثلاثة قصدوا مدينة بوغي الحدودية. ونصبت حواجز عند العديد من المراكز الحدودية في المنطقة بحسب هذه المصادر التي لم تستبعد مع ذلك عبور المشتبه بهم الحدود ليلا.

وكان تم توقيف ثلاثة موريتانيين، رجلان وامراة، مساء الاثنين في الاق (250 كلم شرقي نواكشوط) في اطار التحقيق في القضية. وتم الافراج صباح الثلاثاء عن المرأة في حين لا تزال الشرطة تستجوب الرجلين، بحسب ما ذكر مصدر امني.

نقل جريح فرنسي الى داكار

ونقل سائح فرنسي جرح بالرصاص في الاعتداء، الى مستشفى في داكار ليل الاثنين الى الثلاثاء، وفق ما علم من مصادر دبلوماسية. والجريح وهو في السبعين من العمر، اصيب برصاصة في الرجل اليسرى. وقال السفير الفرنسي في داكار جان كريستوف روفان لوكالة فرانس برس انه زار الجريح وان حياته ليست في خطر وسينقل الاربعاء الى فرنسا. واوضح مصدر في السفارة الفرنسية في نواكشوط ان السياح كانوا يقومون بجولة بسيارتين بين باريس وبوركينا فاسو. وكانوا في طريقهم الى مالي حين وقع الهجوم.

وأصدرت وزارة الداخلية الموريتانية الاثنين بياناً صحفياً حول مقتل سياح فرنسيين شرقي مدينة quot;آلاقquot;، جاء فيه: quot;هاجمت عصابة مسلحة صباح 24 ديسمبر/كانون 2007، حوالي الساعة 12 مجموعة من السياح الفرنسيين على طريق الأمل وتحديدا على بعد تسعة كيلومترات شرقي مدينة آلاق، وقد أسفر الهجوم عن مقتل 4 أشخاص وإصابة الخامس بجراح بالغة.

وأوضح البيان أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن مرتكبي الهجوم، والبالغ عددهم 3 أشخاص، قد فاجأوا السياح الذين كانوا في طريقهم إلى مالي، وطالبوهم بمبلغ مالي quot;قبل القضاء عليهم بشكل وحشيquot;، مبيناً أنه تم العثور على السيارة التي استخدمها الجناة.

وكانت مصادر رسمية موريتانية قد قالت أن السلطات الأمنية ما زالت تواصل عمليات البحث عن منفذي الهجوم، الذين لاذوا بالفرار، مشيرة إلى أن إطلاق النار على السواح الفرنسيين، وقع على طريق quot;الأملquot; بجنوب موريتانيا، على بعد نحو 250 كيلومتراً شرقي العاصمة. وقال الصحفي محمد الخوري، رئيس تحرير صحيفة quot;الوطنquot; الموريتانية، لـCNN إن المصاب الخامس تم نقله إلى أحد مستشفيات نواكشوط، في حالة صحية quot;حرجة.quot; وتضاربت التقارير حول عدد الضحايا الذين خلفهم الهجوم، فبينما ذكرت أسوشيتد برس أن عدد الضحايا بلغ أربعة قتلى، فقد ذكرت وكالة أنباء quot;الأخبارquot; الموريتانية المستقلة، أن الهجوم خلف خمسة قتلى.