قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الشيخ خليفة: الإمارات حريصة على تعزيز الشراكة الاقتصادية مع أميركا

تصريحات بوش بشأن السلام... فرغته للنووي الإيراني في الخليج

بوش يصل المنامة وإعتصام أمام سفارته
بوش يزور الكويت محطته الخليجية الأولى

بوش يزور النصب التذكاري لضحايا المحرقة ويبدي تأثرا

سخرية تزامن جولة بوش مع الإنتخابات الرئاسية

بوش يشيد بأولمرت أمام وزرائه

بوش يزور رام الله للمرة الأولى ليدافع لدى عباس عن أمن إسرائيل

بوش: دولة فلسطينية متواصلة جغرافيًا خلال عام

النص الكامل لتصريح بوش في اسرائيل والاراض

إمتدح التوجهات الديمقراطية في المنطقة:
بوش يحمل إيران مسؤولية زعزعة الإستقرار ويؤكد دعمه لقادة المنطقة في مواجهة الراديكاليين

تاج الدين عبد الحق من أبو ظبي: غطى الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي جورج بوش في قصر الإمارات في أبوظبي طيفًا واسعًا من الموضوعات الساخنة، لكنه أبقى على موضوع العلاقة مع إيران كأساس لازمات المنطقة ومصدر تهديد لأمنها واستقرارها. وأعطى الرئيس بوش انتقاداته للطموحات النووية الايرانية بعدًا إضافيًا، عندما ربط بين السياسات الايرانية وبين كثير من عناصر التهديد التي تواجهها المنطقة. وذكر بوش ان ايران تسعى لتخويف جيرانها من خلال التسلح ورفض الشفافية ازاء طموحاتها النووية . واشار بوش في هذا الصدد الى الصواريخ الباليستية بعيدة المدى من بين مصادر التهديد لامن المنطقة. ووصف الرئيس بوش ايران بأنها مصدر زعزعة الاستقرار في المنطقة وبلد رائد في دعم الارهاب، مشيرًا الى انها تبعث الملايين للارهابين في مختلف انحاء العالم، ذاكرًا بالاسم حزب الله في لبنان وحركة حماس في فلسطين اللتين وصفهما بأنهما منظمتان ارهابيتان .

وركز الرئيس بوش على محاربة الارهاب، وقال إن المتشددين يكرهون حكومات المنطقة لأنها لا تتفق مع طموحاتهم الظلامية، مشيرًا الى ان القاعدة تسعى لإسقاط حكومات المنطقة والحصول على أسلحة دمار شامل. وقال إن الولايات المتحدة ستدعم قادة المنطقة في التصدي للراديكاليين، مناشدًا إياهم بالمقابل المساعدة في دعم الفلسطينين والعراقيين لاجتثاث الارهاب وترسيخ الديمقراطية بينهم.

و امتدح الرئيس الاميركي التوجهات الديمقراطية في المنطقة فاشار بالخصوص الى الانتخابات البلدية في السعودية والانتخابات في البحرين والكويت والاردن والجزائر، كما تناول التجربة البرلمانية الاماراتية فامتدح الانتخابات الجزئية فيها كما امتدح مشاركة المرأة في الحياه السياسية من خلال عضويتها في الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي. لكنه تجاهل مصر ولم يشر إليها في معرض تناوله للتجارب الانتخابية، بل إنه وجه نقدًا غير مباشر لها عندما اشار الى لجوء بعض الدول الى اعتقال المرشحين المعارضين في اشارة الى ايمن نور الذي رشح للرئاسة في مواجهة الرئيس المصري حسني مبارك. وأكد نور على ضرورة توسيع قاعدة المشاركة وايجاد قنوات للمحاسبة وترسيخ الحريات الصحافية.

وقال الرئيس بوش ان من حق شعوب المنطقة ان تعيش بحرية وديمقراطية، مؤكدًا ان بلاده ستدعم هذا الحق . وتناول الرئيس بوش الوضع في الشرق الاوسط وقال اننا ندخل مرحلة جديدة تمنح الأمل. وقال امالنا كبيرة في محادثات السلام ونحن نشجع السلام والمصالحة بين الاسرائيلين والعرب، مشيرًا إلى ان افضل ضمان للسلام اقامة دولة فلسطينية ديمقراطية قابلة للحياة، وقال الوقت حان ليعيش الفلسطينيون والاسرائيليون في الارض المقدسة بسلام مشيرًا الى ان السلام ممكن، لكنه يتطلب قرارات صعبة وقال سنستخدم نفوذنا لرعاية السلام في المنطقة .

واشار الى المشاركة العربية في مؤتمر انابوليس الاخير الذي اطلق عملية السلام من جديد، واعتبر ان هذه المشاركة مهمة من اجل استقرار المنطقة والسلام
ومن المنتظر ان يختتم الرئيس بوش زيارته للامارات غدًا الإثنين، ويتوجه الى المملكة العربية السعودية، وهي المحطة الرابعة له في منطقة الخليج والسادسة في الشرق الاوسط. ومن المنتظر ان يزور بوش غدا دبي حيث يلتقي مع نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وكان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات، قد عقد مع الرئيس بوش جولة محادثات بعد وصول الاخير لابوظبي قادمًا من البحرين، وشارك في المحادثات التي تناولت الاوضاع الاقليمية والدولية والعلاقات الثنائية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي وعدد من المسؤولين الاماراتين وكونداليزا رايس وزيرة الخارجية الاميركية التي ترافق بوش في جولته الحالية . وعقد الرئيس بوش محادثات منفصلة على مالئدة العشاء مع ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان في استراحة بضواحي العاصمة الاماراتية .