قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول : وصل المرشح الديمقراطي المفترض للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، باراك أوباما، إلى كابول صباح السبت في مستهل جولة مقررة في الشرق الأوسط وأوروبا.

وبدا من الواضح أن تشمل جولة أوباما زيارة لأفغانستان على ضوء تصاعد العنف الدموي وارتفاع قتلى القوات الأميركية والتحالف هناك إلى ثلاثة أضعاف الخسائر البشرية التي منيت بها تلك القوات في العراق خلال هذا الشهر.

فقد شهد الأحد الماضي مصرع تسعة جنود أميركيين خلال مواجهات مع قرابة 200 من مليشيات طالبان شرقي أفغانستان، في أسوأ خسائر تمنى بها القوات الأميركية هناك خلال السنوات الثلاث الماضية.

وكان المرشح الديمقراطي المفترض قد وصف الأسبوع الفائت الحرب في العراق بأنها quot;تشويش خطيرquot; على الهدف الرئيس الذي يجب أن تضعه الولايات نصب عينيها، وهو الحرب في أفغانستان، متهماً الإدارة الأميركية بتضييع فرصة مطاردة زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

وفي وقت سابق، قال مصدران مطلعان لـCNN إن المرشح الديمقراطي المفترض سيغادر إلى العراق برفقة السيناتور الجمهوري شاك هاغل والديمقراطي جاك ريد.

وذكر المصدران أن توقيت زيارة وفد الكونغرس، المعروف باسم quot;كوديلquot; CODEL سيتزامن مع جولة أوباما، التي أُعلن عنها في وقت سابق، إلى فرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، وإسرائيل، والأردن.


وتهدف الجولة للترويج للسياسة الخارجية للمرشح الديمقراطي المفترض، في وقت تتكتم فيه حملة أوباما على موعد الجولة لأسباب أمنية.