قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان 16 جنديا لقوا حتفهم صعقا بالتيار الكهربائي في العراق منذ بداية الحرب في اذار/مارس 2003، رافضة الاتهامات التي وجهت الى مجموعة كاي.بي.ار بالتسبب في هذه الوفيات جراء الاهمال.

واقر المتحدث باسم وزارة الدفاع جيف موريل بأن اربعا من هذه الوفيات قد نجمت عن مشاكل طرأت على الاسلاك الكهربائية، لكنه اكد ان مجموعة كاي.بي.ار، اكبر مجموعة التزامات من الباطن للجيش الاميركي في العراق، مسؤولة فقط عن وفاة واحدة من هذه الوفيات الاربع.

واكد المتحدث ان الذين يتهمون المجموعة بالاهمال quot;مخطئون تماماquot; عندما يوحون بأن وزارة الدفاع ومجموعة كاي.بي.ار quot;مهملتان جدا ولا تتحليان بالانسانية عندما لم تأخذا هذا الاخطار بالحسبانquot;.

وقد كشف موريل هذه الاحصاءات عشية جلسة استماع في الكونغرس حول هذه المسألة.

واتهمت عائلات جنود ونواب خلال جلسة استماع نيابية في 11 تموز/يوليو، مجموعة كاي.بي.ار بالتسبب عبر الاهمال في وفاة 13 اميركيا بالتيار الكهربائي في العراق.

ومجموعة كاي.بي.ار الفرع السابق لمجموعة هاليبورتون التي ترأسها نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني فترة، هي المزود الرئيسي للولايات المتحدة في العراق بالمواد الغذائية والمحروقات للقوات الاميركية وتأمين السكن لعناصرها.