: آخر تحديث
مع تقديم مقترحات جديدة لمجلس العموم حول بريكست

ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة

نصر المجالي: مع احتمال تقديم مقترحات جديدة، اعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنه لا يوجد دعم لاتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن "بريكست" في البرلمان يكفي لطرحه مرة ثالثة على النواب للتصويت. 

وابلغت ماي مجلس العموم في جلسته، يوم الإثنين، أنه "في الوضع الحالي لا يوجد دعم كافٍ في مجلس العموم لطرح الخطة للتصويت مرة ثالثة" معربة عن أملها في أن يتغير ذلك في وقت لاحق من هذا الاسبوع، وكان التصويت متوقعا يوم غد الثلاثاء.

وجاء تخلي ماي عن التصويت بعد رفض من الحزب الاتحادي الديموقراطي لإحراز تقدم جديد لإجبارها على تجاوز مجلس العموم بشأن الموافقة على صفقة (بريكست).

وأضافت رئيسة الحكومة "أواصل مناقشاتي مع زملائي مع جميع أعضاء مجلس العموم لتوسيع الدعم حتى نتمكن من دفع التصويت قدما في وقت لاحق من الاسبوع". 

وقالت إن الحكومة ستوفر الوقت الكافي للسماح للنواب بالنقاش والتصويت على بدائل بريكست وايجاد خطة يمكن أن تحصل على أغلبية في البرلمان. 

تشكك 

إلا أنها قالت إن ذلك يعتبر "ارساء غير مرحب به لسابقة يمكن أن تقلب ميزان المؤسسات الديموقراطية". واضافت "أنا متشككة في عمليات التصويت الاستدلالية". 

وقالت "عندما جربنا مثل هذا الأمر في الماضي، أسفر عن نتائج متناقضة أو لا نتائج مطلقا". 

وتواجه ماي تحركًا من جانب نواب حزب المحافظين المتمردين الذين يرغبون في تمرير اقتراح الليلة لتنفيذ قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي - مما يمنحهم سلطة إجراء تصويت يوم الأربعاء يتيح لمجلس العموم اختيار خيار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المفضل في ما يسمى بـ "الأصوات الإرشادية".

كما اقترح وزراء في حكومة ماي مرة أخرى أنه يمكنهم الدعوة إلى انتخابات عامة بدلاً من إجبارهم على الخروج بسهولة من الاتحاد الأوروبي ضد وعودهم الرسمية.

وفي الوقت الحالي، من المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 22 مايو إذا تمت الموافقة على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل يوم الجمعة.

إعادة التصويت

ولا يزال بإمكان ماي إعادة التصويت يوم الخميس، وهي تأمل في احتمال أن يؤدي قرار الخروج الأكثر ليونة إلى جلب أعضاء البرلمان المؤيدين للخروج واعضاء الحزب الاتحادي الديموقراطي الى جانبها للموافقة على الصفقة قبل يوم الجمعة ، وحينها ستغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 12 أبريل.

لكن يبدو أن رئيس الوزراء اليوم استبعد خروج "لا صفقة" في 12 أبريل من خلال إخبار مجلس العموم: "ما لم يوافق هذا المجلس على ذلك ، فلن يحدث أي اتفاق".

وكان مراقبون قالوا إنه بإمكان ماي أن تستخدم أيضًا احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "الناعم" ليونة كوسيلة ضغط لإجبار النواب الداعين للانفصال عن أوروبا Brexiteer على دعم صفقتها قبل يوم الجمعة، وتأمين خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 22 مايو.

وبموجب شروط تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي اتخذت في قمة يوم الخميس في بروكسل، ستترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 22 مايو، إذا فازت رئيسة الوزراء بالتصويت على صفقتها، و 12 أبريل إذا لم تفعل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قراء
  2. انفجار جديد في العاصمة السريلانكية
  3. واشنطن تحذر من
  4. سيدة تضع مولودها أثناء الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمصر
  5. اعتقال 14 مسؤولًا في محافظة نينوى لاختلاسهم 74 مليون دولار
  6. محامي ترمب: لا مشكلة في التعاون مع الروس للفوز بالانتخابات!
  7. الحكومة السريلانكية: جماعة إسلامية محلية وراء اعتداءات أحد القيامة
  8. الديموقراطيون يواجهون معضلة عزل ترمب
  9. تجديد منع التجول ليل الاثنين الثلاثاء في سريلانكا
  10. أميركا لن تضرب إيران ... لكن الآتي أسوأ بكثير
  11. القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن
  12. الشرطة السريلانكية تعتقل 13 رجلًا لتورطهم في تفجيرات الأحد
  13. تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو
  14. سيدة الأعمال الروسية باقية في السجن الكويتي رغم تدخل لافروف
  15. وزراء الخارجية العرب يرفضون أي صفقة حول فلسطين
  16. مصر: أقباط يحيون
في أخبار