قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



طهران: حذر الرئيس الايراني السابق على اكبر هاشمي رفسنجاني الولايات المتحدة من تزايد العمليات الانتحارية في العراق وفلسطين من قبل المسلمين الذين "تدمى قلوبهم" لما يجري.

وقال رفسنجاني وهو من الشخصيات الرئيسية في الجمهورية الاسلامية في خطبة الجمعة في جامعة طهران مخاطبا الاميركيين المساندين لاسرائيل "كل يوم تقصفون الناس في فلسطين، تقتلون وتلاحقون وتعذبون وتدمرون المنازل .. وامس في العراق قصفتم مجددا مدينة النجف ومقام الامام علي وادميتم ملايين القلوب" فيما ارتفعت صيحات التكبير من المصلين مع هتافات "الموت لاميركا .. الموت لاسرائيل".

وحذر رفسنجاني الذي يتولى حاليا رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام، اعلى هيئات القرار في البلاد، الولايات المتحدة من رد فعل "المؤمنين الذين اثخنتهم الجراح واستبد بهم الغضب وباتوا مستعدين للشهادة وتفجير انفسهم".

وندد رفسنجاني بشدة بالسياسة الاميركية التي لا تحركها سوى المصالح النفطية وقال "لقد جاؤوا الى العراق ليكونوا ملوك النفط وياخذوا من نفط الخليج الفارسي ما يستطيعون بابخس الاثمان لكنهم بدلا من ذلك تسببوا في مضاعفة اسعار برميل النفط الذي قفز من 23 الى 44 او 45 دولارا". واضاف ان الاميركيين "جعلوا العالم باسره اكثر عرضة للخطر".