قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: اعلنت وكالة الاناضول التركية اليوم السبت ان صحافية تركية كانت قد اختفت في العراق هي في طريقها حاليا الى تركيا بعد ان اطلق الخاطفون سراحها.


nbsp;واوضحت وكالة الانباء التركية ان زينب تورغول التي تعمل لحساب صحيفة "صباح" الواسعة الانتشار، سلمت الى رجل سياسي من الاقلية التركمانية في مدينة الموصل في شمال العراق في الوقت الذي كانت فيه عمليات البحث جارية للعثور عليها.


nbsp;وكان خاطفوها اتصلوا بمسؤولين اتراك عبر الهاتف ولكن لا يعرف بعد اي جهة خطفتها ولاي سبب. وتسري معلومات متناقضة حول خاطفيها، بحسب مصدر تركي مطلع على ظروف خطفها.
nbsp;وهذه هي المرة الاولى التي يختطف فيها صحافي تركي ي العراق.


nbsp;وكانت الصحافية متجهة الى مدينة تلعفر (شمال) عندما احتجزت رهينة بحسب المصدر التركي نفسه. وكانت هذه المدينة تعرضت لقصف اميركي اسفر عن مقتل 50 شخصا على الاقل.


nbsp;واوضح هذا المصدر لوكالة فرانس برس انها "احتجزت لمدة يومين تقريبا وان وزير الخارجية التركية والسفارة التركية تدخلا وتمكنا من الحصول على اطلاق سراحها". واضاف "انها في صحة جيدة وستعود بعد قليل الى تركيا بكل امان".


nbsp;وخطف العديد من السائقين الاتراك في العراق وتم اطلاق سراح معظمهم.


nbsp;كما ان عدة سائقين اتراك قتلوا في هجمات ضد قوافل الشاحنات. وكان احدهم مراد يوسي احتجز رهينة قبل ان يقتل بالرصاص في تموز/يوليو على ايدي مجموعة قد تكون مرتبطة بتنظيم القاعدة الارهابي.