قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


دبي: دعا لبنانيان مخطوفان في العراق الحكومة اللبنانية الى العمل على الافراج عنهما، وذلك في شريط فيديو تبنت فيه مجموعة اسلامية مجهولة حتى الان خطفهما وبثته مساء الاثنين قناة تلفزيونية عربية.

وقالت المجموعة التي تطلق على نفسها اسم "كتائب مصعب بن عمير-الجهاد الاسلامي" في شريط الفيديو الذي بثته قناة دبي، خطف اللبنانيين غازي محمد حيدر وحسن محمود حيدر الاربعاء الماضي في العراق مشيرة الى انها "تحقق في نواياهما". واوضحت المجموعة في بيان واكب شريط الفيديو "نحقق معهم لمعرفة مآربهم ونواياهم وبعد ذلك يتم التعامل معهم وفق الشريعة الاسلامية". ولم يشر الخاطفون الى اي مطالب محددة للافراج عن الرهينتين.

ودعا المخطوفان اللذان ظهرا في الشريط في حالة صحية جيدة، الحكومة اللبنانية الى "التدخل السريع" لانقاذهما.
وقال حسن محمود حيدر "ادعو الدولة اللبنانية والسفارة اللبنانية الى التدخل السريع لحل ازمتي وانقاذي".

واكد غازي الذي كان يرتدي لباسا رياضيا انه القي القبض عليه في حي المنصور في بغداد. وقال "اعامل معاملة جيدة جدا" من قبل المجموعة الخاطفة.

وكانت الخارجية اللبنانية اكدت الخميس الماضي اختطاف رجلي اعمال لبنانيين الاربعاء في بغداد.

وقال مسؤول في الوزارة ان "المخطوفين هما حسن وغازي حيدر". واوضح ان وزير الخارجية محمود حمود طلب من القائم بالاعمال اللبناني بالوكالة حسن حجازي اجراء الاتصالات اللازمة مع السلطات العراقية لاطلاق سراحهما.
وفي اول ايام السنة الحالية اعلن مصدر رسمي في بيروت ان لبنانيا قتل واصيب آخر بجروح في اطلاق النارالسبت في بغداد. ويقدر عدد اللبنانيين في العراق ببضع مئات.

وقتل ثلاثة لبنانيين في ايلول(سبتمبر) في بغداد في محاولة خطف ولا يزال هناك خمسة لبنانيين على الاقل مخطوفين في هذا البلد. وقد خطف ثلاثون لبنانيا يعملون في شركات خاصة بالعراق غير انه اطلق سراحهم بعد ان دفعت فديات عن معظمهم، بينما قتل الخاطفون واحدا منهم في ايلول(سبتمبر).