قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: على الرغم منإصراره عادة على عدم الاعتراف باخطائه، اقر الرئيس الاميركي جورج بوش في مقابلة تنشر اليوم على شبكة التلفزة اي.بي.سي. انه قد تفوه احيانا بعبارات "تعيسة" اعطت "انطباعا سيئا" لدى بقية العالم بشأن الولايات المتحدة. وعبر خصوصا عن اسفه لاستخدام عبارة "حيا ام ميتا" بالنسبة لالقاء القبض على زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

ووعد بمزيد من الانتباه وحفظ اللسان خلال ولايته الثانية التي تبدأ رسميا بعد اسبوع. وقال "اذكر انه عندما تكلمت عن اسامة بن لادن قلت اننا سنمسك به +حيا ام ميتا+.. اعتقد انها لم تكن عبارة على جانب كبير من الدبلوماسية". فعبارة "حيا ام ميتا" التي استخدمت بعد هجمات 11 ايلول(سبتمبر) 2001 مستوحاة مباشرة من ميثولوجيا الغرب الاميركي وقد عززت في الخارج فكرة رئيس "كاوبوي" لا يتروى قبل الاقدام على عمل.

واوضح بوش انه تعرض لتوبيخ زوجته لورا بوش بعد استخدامه تلك العبارة وانه وعد بالانتباه لما يقوله لكي لا يعطي "انطباعا سيئا" عن الولايات المتحدة. واقر بان صورة الولايات المتحدة في العالم الاسلامي ليست "جيدة" لكنه قال ان المساعدات التي يقدمها الاميركيون لآسيا بعد كارثة تسونامي يفترض ان تسهم في تحسين سمعة الولايات المتحدة في هذا الجزء من العالم.