قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل : أعلن الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا اليوم متحدثا أمام نائب الرئيس الايراني غلام رضا اغازاده ان الاتحاد الاوروبي يطلب "ضمانات عملية" من طهران حول "الطابع السلمي" لبرنامجها النووي.

واوضحت كريستينا غالاش الناطقة بام سولانا في ختام اللقاء ان "التحدي الرئيسي الذي لا يزال مطروحًا يكمن في الحصول على ضمانات عملية حول الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني". واشارت الناطقة الى ان "التحدي" يكمن بصورة خاصة في "تحديد" هذه "الضمانات العملية".

غير ان سولانا اكد ان الاتحاد الاوروبي "مصمم على مواصلة" حواره مع طهران حول الملف النووي "بحسن نية تامة"، مبديًا امله في ان يؤدي هذا الحوار الى نتيجة، على ما اوضحت غالاش.

ومن جهته، اعتبر نائب الرئيس الايراني متحدثا للصحافيين انه ينبغي "تسريع" المفاوضات حول المسألة النووية.