قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلن وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل الذي يتولى حاليا رئاسة منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ان المنظمة ستقرر "على الأرجح" تخفيض إنتاجها بمعدل مليون برميل يوميا خلال اجتماعها المقبل في فيينا في 14 تشرين الثاني (نوفمبر). ومن جهته قال وزير النفط السعودي علي النعيمي في المغرب اليوم الخميس انه يود ان تخفض دول من غير أعضاء أوبك مثل النرويج وروسيا والمكسيك إنتاجها بما يصل إلى 500 ألف برميل في اليوم.
علي النعيمي
واوضح خليل انه سيتعين على "أوبك" ان تخفض إنتاجها بأكثر من مليون برميل في اليوم لدعم أسعار النفط.
وأكدت وزارة النفط النرويجية ان النعيمي سيجتمع مع وزير النفط اينار ستينسنايس في النرويج يوم 13 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري أي قبل يوم واحد من اجتماع وزراء "أوبك" في فيينا لبحث السياسة الإنتاجية.
وقال "هناك توافق يتعزز حاليا من اجل تخفيض الإنتاج إضافة لما كان تقرر في تموز (يوليو) الماضي".
واضاف "سيكون هناك تخفيض على الأرجح بمعدل مليون برميل يوميا".
وعما إذا كان هذا الإجراء "سيؤدي إلى وقف تدهور" الأسعار، أوضح خليل ان هذا الأمر "سيتوقف بشكل كبير" على "الطلب" وعلى رد فعل "الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك" مثل "روسيا والمكسيك والنروج وانغولا" في تخفيض أو عدم تخفيض إنتاجها.
واوضح انه "سيكون لقرار هذه الدول تأثير حاسم على السوق".
وتحاول منظمة "أوبك" التي تضم أحد عشر عضوا وتنتج 40% من النفط العالمي وقف انخفاض الأسعار السريع الذي نتج عن الهجمات على الولايات المتحدة في 11 أيلول (سبتمبر) الماضي.
والأربعاء، وصل سعر برميل نفط بحر الشمال تسليم كانون الأول (ديسمبر) في لندن إلى 19.22 دولارا بعدما اقفل الثلاثاء بسعر 19.96 دولارا.
وكانت أسعار النفط تراجعت الثلاثاء إلى أدنى مستوى لها منذ منتصف تموز (يوليو) 1999.
(إيلاف أ ف ب)