قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
شاركت 11 شركة برتغالية عاملة في قطاع الميكانيك الاثنين في تونس في الدورة الثالثة لأيام الشراكة التونسية البرتغالية، بحسب ما علم من مصدر رسمي.
ويشمل برنامج هذه التظاهرة التي تستمر يومين 130 عقدا، وتنظمها الوكالة التونسية للنهوض بالصناعة وجمعية الصناعيين البرتغاليين في مجال التعدين والتعدين الميكانيكي بالتعاون مع منظمة أرباب العمل في تونس.
واكد محمد لوكيل رئيس الجامعة التونسية للميكانيك والتعدين في افتتاح هذه الأيام ان الأنشطة الميكانيكية في تونس توفر "إمكانات هامة" للشراكة بالنظر إلى تجاوز هذا القطاع مرحلة التجميع لينفتح على الإنتاج والإدماج.
ويعد القطاع 420 وحدة صناعية ويعمل فيه 30 ألف شخص. وثلث هذه الأنشطة هي نتاج مشاريع مشتركة خاصة في القطاع الفرعي لمكونات السيارات.
وتهدف هذه الدورة إلى النهوض بالاستثمار البرتغالي في ميادين التدريب والمعاينة وصناعة آلات النسيج، بحسب ما أضاف المصدر.
وتوجد بتونس 14 مؤسسة برتغالية ضمن حوالي 1500 مؤسسة أجنبية.