قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك (الامم المتحدة)- اكد الرئيس الحالي لمجلس الامن الدولي، سفير كولومبيا الفونسو فالديفييزو اليوم الاثنين انه سيتم توفير نسخة خالية من المعلومات السرية التي يمكن ان تستخدم في صنع اسلحة دمار شامل "خلال الاسبوع المقبل على الارجح".
وقال السفير متوجها الى الصحافيين اثر مشاورات مغلقة في المجلس انه تشاور "مع كافة اعضاء المجلس مرارا" قبل ان يتقرر تسليم الولايات المتحدة النسخة الوحيدة الكاملة من التقرير العراقي عن برامج الاسلحة النووية والبيولوجية والكيميائية.
واضاف الدبلوماسي وقد بدا عليه الحرج امام اسئلة الصحافيين الذين ارادوا معرفة الظروف التي قرر فيها العودة عن قرار مجلس الامن ان "الحكومة الاميركية، كما فهمت من كولن باول (وزير الخارجية الاميركي) اجرت اتصالات مباشرة مع حكومات الدول الاعضاء".
وكان فالديفييزو اكد الجمعة ان الدول الخمسة عشر ستتلقى في الوقت نفسه نسخة من الوثيقة العراقية، لكنه عاد واعلن صباح الاثنين انه تقرر في نهاية الامر ان يقتصر تسليم الوثيقة كاملة على الخمسة الدائمي العضوية.
وقال مبررا "امضيت يومين وليلتين في مشاورات مع كافة الاعضاء. امضيت وقتا اطول بكثير من الوقت الذي امضيناه الجمعة في مشاورات".