قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة - يعمل اتحاد المصارف العربية&على تجنيب المصارف العربية العديد من المخاطر ‏
‏التي باتت غير متوقعة ويصعب التكهن بها ومنها مخاطر الصدمات الخارجية.‏
وقال رئيس الاتحاد فؤاد&شاكر في تصريح صحافي أن مخاطر الصدمات الخارجية تؤدي الى كثير من ‏‏المشاكل الداخلية في النواحي الاقتصادية وتؤثر سلبا على أوضاع الجهاز المصرفى.‏
وأضاف ان عمل الأتحاد سينصب في المرحلة القادمة على كيفية أن تكون المصارف ‏‏قوية وقادرة على مقابلة مختلف أنواع المخاطر التي يتعرض لها العمل المصرفي دون أن ‏‏تفقد قدرتها في الوفاء بالتزاماتها قبل المودعين لديها .‏
وشدد شاكر على أن كافة المصارف العربية مازالت في حاجة الى جهود كبيرة للوصول ‏
‏الى مصاف المصارف العالمية ولكن لا يمكن اغفال ان التطور الذى حدث في المصارف ‏‏العربية خلال الأربع سنوات الماضيه والذى يزيد عن التطور الذى حدث فيها خلال نصف ‏‏قرن مضى .‏
ورأى انه من الصعب على أي حكومة الان أن تحمي الجهاز المصرفي من المنافسة ‏‏الخارجية خاصة أن البنوك أصبحت تقوم بتقديم كافة الخدمات المصرفيه المتقدمة لأي ‏شخص عن طريق الحاسب الشخصى له .‏
وأضاف انه لم يعد مقبولا الان تدخل الحكومات بتقديم الدعم المالي للمصارف أو ‏‏مسانداتها حين تعثرها خاصة أن دافعي الضرائب في الدول المختلفه لا يقبلون هذا ‏‏الأمر مشيرا الى انه من الأهميه في هذا الوضع أن تكون المصارف قوية وقادرة على ‏‏حماية نفسها دون حاجة الى مساندة حكومية .