قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الجمعة في سيرينيرو (شرق) ان الصناعة النفطية في البلاد التي توقفت جزئيا بسبب الإضراب العام الذي بدأته المعارضة اليمينية منذ 26 يوما، قد استؤنف.
&وقال الرئيس شافيز في ختام احتفال في مجمع كارينارو النفطي الذي يزود العاصمة خصوصا بالمحروقات "اعدنا يوم الخميس فتح ابار وبلغ انتاج النفط نسبة مئوية لا بأس بها".
&واضاف ان "شركة النفط العامة بتروليوس دو فنزويلا تخطت الوضع الاكثر دقة في تاريخها وثمة تحسن واضح منذ الان". ومنح موظفين في الشركة وعسكريين اوسمة تقديرا لجهودهم في استئناف الانتاج في هذا الموقع.
&واكد الرئيس شافيز "سنستأنف عمليات تسليم المحروقات والبنزين والغازويل والغاز بعد ان ننقذ الوطن من قبضة مجموعة من المتآمرين الذين وجهوا لنا طعنة في القلب".
&وتقول المعارضة التي نظمت تظاهرات جديدة مساء امس الجمعة ان 36 الفا من موظفي شركة النفط العامة ال 42 الفا مضربون عن العمل في الوقت الراهن.
&واعلن الرئيس شافيز ان "السفن التي كانت متوقفة حتى الان في المرافىء بدأت بالتحرك بفضل اطقم مؤلفة من فنزويليين وطنيين".
&واعلن وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز ان الانتاج الحالي بلغ 700 الف برميل يوميا.
&لكن المعارضة التي تطالب باستقالة شافيز واجراء انتخابات جديدة قدرت من جانبها ان الانتاج لا يتجاوز ال 160 الف برميل في اليوم.