قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف ndash; خاص من طهران: توفي الليلة الماضية في طهران الكاتب والروائي الايراني الشهير شمس ال احمد اثر مرض عضال ألم به منذ فترة.
ولد الكاتب والروائي الراحل في العام 1929 محلة باجنار في العاصمة طهران و ينتمي إلى أسرة دينية وهو نجل آية الله السيد احمد طالقاني من كبار رجال الدين
وحصل آل أحمد على ماجستير في الفلسفة والتربية من جامعة طهران واهتم بالتصوير الفوتوغرافي إذ طور قدراته الفنية في هذا المجال في ألمانيا التي قضى فيها فترة من الزمن أتم فيها دورة في تعليم فن التصوير الفوتوغرافي، وفي مجال التدريس الجامعي
و كان الراحل أستاذا في معهد الأرشفة والكتب ثم أستاذا للأدب الفارسي.
و قال الباحث والشاعر الإيراني جواد محقق أن شمس آل أحمد استطاع أن يتخذ مواقفا جريئة وأن يشق طريقا غير ذي صلة بالتيارات شبه الحداثية في إيران وهي خصوصية أفاد فيها من اتجربة شقيقه الراحل جلال آل أحمد

وقام شمس ال احمد بتأليف عدة قصص روائية منها quot;النهجquot; وquot;السلوكquot; و quot;المهدquot; وquot;العقيقquot; و quot;قصة الثورةquot; و قصص من الزمن الغابر.

وشمس آل آحمد هو شقيق الكاتب والروائي الإيراني جلال آل أحمد الذي يعد من كبار ممثلي الاتجاه الحديث في القصة الإيرانية وله مؤلفات فكرية هامة منها كتاب quot;المتغربونquot; والذي وجه فيه نقدا حادا لمتبني الفكر الغربي ويعتقد بعض الباحثين الايرانيين ان الكتاب وظف لدى الحركات المتطرفة المصابة بعقدة معاداة الغرب.

وسيتم تشييع جثمان الكاتب الراحل غدا الثلاثاء في طهران بحضور شخصيات ثقافية وسياسية.