قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: تصدّر فيلم "إلفيس" الذي يتناول سيرة ملك موسيقى الروك أند رول إلفيس بريسلي شباك التذاكر في أميركا الشمالية في الأسبوع الأول على بدء عرضه بالتساوي مع"توب غن: مافريك"، على ما أفادت الاحد شركة "إكزبيتر ريليشنز" المتخصصة.

وحقق الفيلم الذي أخرجه الأسترالي باز لورمان ("ذي غرايت غاتسبي" و "مولان روج") 30,5 مليون دولار بين الجمعة والأحد، وهو نحو ضعف متوسط إيرادات أفلام السير الذاتية الموسيقية السابقة، بحسب الخبير ديفيد غروس من شركة "فرانشايز إنترتاينمنت ريسرتش".

وأضاف غروس أن اختيار النجم الصاعد أوستن بتلر لتأدية شخصية إلفيس بريسلي إلى جانب مشاركة النجم توم هانكس بدور مدير أعمال بريسلي السيئ السمعة الكولونيل توم، شكل رهاناً محفوفاً بالمخاطر، لكن الفيلم لقي استحساناً واسعاً بين صفوف النقاد والجمهور على السواء.

وتعادلت إيرادات "إلفيس" مع تلك التي سجلها "توب غن: مافريك" المستمر في تحقيق أرقام عالية، إذ بلغت إيراداته كذلك 30,5 مليون دولار بعد خمسة أسابيع على بدء عرضه.

وحظيت تتمة "توب غن" الذي حقق نجاحاً واسعاً قبل 36 عاماً، باستحسان النقاد. ومرة جديدة، يؤدي توم كروز دور الطيار بيت "مافريك" ميتشل الذي يصبح في العمل الجديد نقيباً مهمّته قصف منشأة تخصيب يورانيوم تابعة لدولة معادية.

وأصبح "توب غن: مافريك" أكثر فيلم يحقق أرباحاً هذه السنة على مستوى العالم، إذ تخطى مجموع إيراداته المليار دولار مسجلاً 522 مليون دولار في أميركا الشمالية و484 مليون دولار في مختلف البلدان المتبقية.

وجاء المركز الثالث من نصيب فيلم "جوراسيك وورلد دومينيون"، وهو الجزء السادس من سلسلة الأفلام عن عالم الديناصورات، محققاً إيرادات بـ26,4 مليون دولار.

وحلّ في المركز الرابع "ذي بلاك فون"، وهو فيلم رعب يؤدي فيه الأميركي إيثان هوك دور قاتل سفاح، في الأسبوع الأول على بدء عرضه محققاً 23,4 مليون دولار كإيرادات.

وجاء في المركز الخامس فيلم "لايت يير" محققاً إيرادات بقيمة 17,7 مليون دولار.