قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة: أعلن بيت أبوظبي للاستثمار عن التخارج الجزئي وفي الوقت المحدد من صندوق بورتاريف، أحد استثماراته في البحرين، وذلك نتيجة بيع وحدات سكنية في مشروع بورتاريف.

وفي هذا الصدد، قال فواز الجودر، الرئيس التنفيذي لبيت أبوظبي للاستثمار إن هذا التخارج وفي ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة يقف شاهداً على حرص بيت أبوظبي للاستثمار مدير الصندوق على اختيار الفرص الاستثمارية الواعدة والقائمة على دراسات معمقة للجدوى الاقتصادية، التزاماً لمستثمريه بتحقيق المصلحة القصوى من الاستثمارات، التي من شأنها العمل على ترسيخ علاقات الثقة المتبادلة، إضافة إلى الشفافية والوضوح في عرض المعلومات التي توضح أداء الصندوق، عبر إصدار تقارير ربع سنوية، تشتمل على عرض واف لمراحل المشاريع التي تستثمر فيها أموال الصندوق.

وذكر الجودر أن صندوق بورتاريف أنشأ في الربع الأخير من العام 2007، ويعمل وفق الشريعة وبقيمة 34 مليون دولار بغرض الاستثمار في مشروع بورتاريف، وهو مشروع تطوير عقاري بقيمة 90 مليون دولار، يتكون من ثلاثة أبراج تتمتع بكاملها بإطلالة رائعة عل مياه الخليج العربي في جزيرة ريف، وتقام الأبراج الثلاثة على مساحة 16.016 متر مربع، لتكون في مجملها 189 وحدة عقارية، تتوزع على مساحات مختلفة، وتتوزع بين 126 شقة من غرفتين، و57 شقة مكونة من ثلاث غرف، إلى جانب 6 شقق بنثهاوس هاوس الفاخرة.

ولمشروع بورتاريف ممشى في مواجه البحر يعتبر بديلاً مطوراً لفكرة الكورنيش التقليدي، كما إن في الموقع بركة للسباحة خاصة بالمشروع، إضافة إلى حدائق وملاعب للأطفال مقامة بين الأبراج الثلاثة لتوفير مساحات مفتوحة مخصصة للعائلات.

وقال الجودر quot;لقد حقق القائمون على مشروع بورتاريف أداء من حيث الجودة والتشييد والمضي بالعمل، حيث تم لانتهاء من الأعمال الإنشائية للمشروع، وفق الجدول الزمني المحدد سلفاً، ومن المتوقع تسليمه العام بداية العام 2010، ليصبح مشروع بورتاريف أول المشروعات المكتملة على جزيرة ريف، كما حقق مبيعات تصل إلى كثر من 80%، مشيراً إلى إمكانية تحسن نسبة مبيعات المشروع بدرجات أكبر من سابقتها محققة تطور إيجابي لأداء الصندوق في المستقبل القريب، وذلك نتيجة للتحسن الواضح للأوضاع الاقتصادية في الوقت الحاضر وإمكانية التسلم الفوري للوحدات.

إضافة إلى الموقع الاستراتيجي للمشروع الذي يلعب دوراً معززاً لقيمته كمعلم معماري وواجهة حضارية في قلب المدينة المنامة ومجاوراً لمعظم المرافق الخدمية كمرفأ البحرين المالي وسوق المنامة والمجمعات التجارية في منطقة السيف، وعلى مقربة من المرافق الحيوية مثل مطار البحرين، وأحد أهم المشروعات التملك الحر التي تتماشى مع رؤية التنمية الاقتصادية في المنطقة وتعكس التطور العمراني في مملكة البحرين.

وأضاف فواز الجودر أن هذا التخارج الجزئي من صندوق بورتاريف يأتي بعد وقت قصير جداً من التخارج من صندوق بوابة بيروت، الذي سبقه تخارج ناجح لصندوق العربي للأسهم الخاصة بمعدل عائد داخلي على الاستثمار، وصل إلى ما نسبته 20.2 %، وكذلك التخارج الناجح لصندوق الخور بعائد على الاستثمار بنسبة 30 %، وتوزيع أرباح نقدية على المساهمين وفق الحسابات الختامية للعام 2008 بنسبة 40%.