قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: تراجعت ايرادات الملكية الأردنية بنسبة 11 بالمئة في الربع الأول مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتراجع أعداد المسافرين وكميات الشحن على متن طائرات الشركة.
وبلغت إيرادات الشركة للربع الأول من عام 2009 نحو 124 مليون دينار مقارنة بحوالي 138 مليونا لفترة المقارنة، فيما بلغ صافي الخسارة نحو8.5 مليون دينار مقابل4.4 مليون دينار لفترة المقارنة.
وصادق مجلس إدارة الملكية في جلسته التي عقدها مساء أمس الخميس برئاسة المهندس ناصر اللوزي رئيس المجلس على البيانات المالية للشركة.
وأوضح المدير العام الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية المهندس سامر المجالي أن التراجع في حركة السفر والشحن نجم عن الأزمة المالية العالمية وتراجع أداء شركات الأعمال وانهيار العديد منها اضافة الى ارتفاع نسبة البطالة في العديد من الدول ما أدى لانخفاض الانفاق بشكل عام وبخاصة على السفر.
واضاف ان الملكية الأردنية تأثرت سلبياً خلال كانون الثاني الماضي بالحرب على غزة ما ادى لالغاء العديد من حجوزات المجموعات السياحية وخاصة من لدول الغربية.
من جهة أخرى، تراجع العائد لكل مسافر بنسبة 5بالمئة خلال الربع الأول مقارنة مع نفس الفترة من عام 2008 نتيجة لانخفاض الطلب على السفر والمنافسة الشديدة التي تواجهها الشركة حالياً سواء من الشركات التقليدية أو شركات الطيران ذات التكلفة المنخفضة.
وقال المجالي أن عدد المسافرين الذين نقلتهم طائرات الشركة تراجع الى 491 ألف مسافر مقارنة بـ 553 ألفا في الربع الأول من العام الماضي فيما انخفضت كميات الشحن بنسبة 32بالمئة.
وأضاف أن الأحداث التي أثرت على الشركة تزامنت مع الانخفاض في الطلب على السفر الذي تشهده الشركة خلال الربع الأول من كل عام سواء في منطقة الشرق الأوسط أو في مختلف مناطق العالم.
وكانت الملكية الأردنية استكملت في آذار الماضي برنامج تحديث أسطول الطائرات القصيرة والمتوسطة المدى والذي أدخلت بموجبه إلى الأسطول نحو 20 طائرة حديثة، كما استأنفت مطلع الشهر الحالي رحلاتها الجوية إلى بروكسل، وستفتتح خطاً جوياً جديداً إلى بنغازي الليبية في الأول من حزيران المقبل.