قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: سجل النصف الاول من2009 زيادة في استثمار الأجانب المباشر في كوريا الجنوبية بسبب توقعات انتعاش اقتصاد البلاد بعد الأزمة المالية الدولية، بينما انخفض استثمار الشركات المحلية في الدول الأجنبية في أول سابقة من نوعها.

وذكر تقرير لوزارة التخطيط الاستراتيجي والمالية اليوم الخميس أن استثمار الأجانب المباشر في البلاد حتى شهر يوليو الماضي بلغ 6.792 مليار دولار، بزيادة 32.4 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 5.13 مليار دولار.

ويعتبر حجم الاستثمار الأجنبي هذا الأكبر منذ 9 سنوات، عندما بلغ الاستثمار7.4 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى يوليو عام 2000. ويرجع سبب الزيادة في استثمار الأجانب المباشر إلى زيادة استثمار اليابان والاتحاد الأوروبي بنسبة 148.8 % و 37.2 % على التوالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

كما يعزى الازدهار في استثمار الأجانب المباشر في كوريا الجنوبية إلى قوة التنافس في الأسعار بسبب انخفاض قيمة الون مقابل الدولار في النصف الأول من العام الحالي والانتعاش الاقتصادي السريع واهتمام الأجانب الكبير بالقوة الكامنة في نمو اقتصاد كوريا الجنوبية، إلا أن استثمار الشركات المحلية في الدول الأجنبية انخفض بشكل حاد، حيث بلغ خلال الفترة من يناير إلى يوليو الماضيين 10.1 مليار دولار، بانخفاض نسبته 51.8 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.