قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

للمرة الأولى في تاريخ الغرفة التجارية الصناعية في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، حملت قائمة المعيّنين اسمين نسائيين هما: هناء الزهير، وسميرة الصويغ، وجاء تعيين هاتين السيدتين متوافقاً مع توقعات الكثير من المراقبين، بعد تلميحات وزارة التجارة في أكثر من لقاء، وتأكيد وزير التجارة خلال لقائه رجال وسيدات الأعمال في المنطقة الشرقية أخيراً على دعمه سيدات الأعمال في وصولهن إلى مقاعد مجلس إدارات الغرف إيماناً بالدور الذي يقمن به.

محمد العوفي من الرياض: حملت قائمة المعيّنين في أعضاء مجلس الإدارة في الغرفة الصناعية التجارية في المنطقة الشرقية اسمين نسائيين للمرة الأولى في تاريخ الغرفة، لتكون الثانية بعد غرفة جدة الصناعية في هذه الخطوة، ورغم أن التعيين جاء متوافقاً مع توقعات الكثير من المراقبين، بعد تلميحات وزارة التجارة في أكثر من لقاء، وتأكيد وزير التجارة خلال لقائه رجال وسيدات الأعمال في المنطقة الشرقية أخيراً على دعمه سيدات الأعمال في وصولهن إلى مقاعد مجلس إدارات الغرف إيماناً بالدور الذي يقمن به.

إلا أن القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل حمل مدلولات جديدة، قد يمهد الطريق، وفقاً لما يراه، أمام سيدات الأعمال في المستقبل لرئاسة مجلس الغرف التجارية الصناعية في السعودية، وإزالة الكثير من العقبات والعراقيل التي تواجه سيدات الأعمال.

وكان وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل قد أصدر أمس قائمة المعينين الستة للغرفة التجارية الصناعية في المنطقة الشرقية للدورة 16، وشملت قائمة المعينين سلمان الجشي، وناصر الهاجري، وعبدالله الزامل، ومحمد الفراج، وهناء الزهير، وسميرة الصويغ.

ويرى رجال الأعمال وعضو مجلس غرفة الشرقية الصناعية عبدالرحمن الراشد في تصريح لـ quot;إيلافquot; أن هذه الخطوة جيدة، وأنه من الطبيعي أن يكون لسيدات الأعمال وجودهن في الغرفة، لكونها مؤسسة عامة تخدم العاملين في القطاع الخاص، سواء كانوا رجالاً أو نساء.

واعتبر الراشد أن هذه الخطوة تترجم تركيز ودعم رجال الأعمال والعاملين في الغرفة من أجل إنجاح هذه التجربة، آملاً أن تكون تلك السيدتان قوة مضافة للمؤسسة، وأن يتمكنوا من مساعدة سيدات الأعمال في تكوين رصيد شخصي للمرأة في العمل المؤسسي.

ولم يستعبد الراشد وصول سيدات الأعمال إلى رئاسة مجلس الغرف السعودية أو إحدى الغرف التجارية في المستقبل، لافتاً إلى أن هناك سيدات يرأسن مجلس إدارة شركات رؤوس أموالها بملايين الريالات.

يذكر أن هناء الزهير تولّت عدداً من المناصب في المنطقة الشرقية، فهي تشغل حالياً منصب المدير التنفيذي لصندوق الأمير سلطان للمشاريع الصغيرة للسيدات، إضافة إلى الأمين العام لكل من مركز الأمير محمد بن فهد لإعداد القيادات الشابة، ومركز الأميرة جواهر بنت نايف للأبحاث وتطوير المرأة، وكانت إحدىأعضاء منتدى سيدات الأعمال، وتم تعيينها رئيساً للجنة سيدات الأعمال في غرفة التجارة والصناعة في المنطقة الشرقية في ثاني انطلاقة لأعمال اللجنة، وقبلها كانت نائبة لرئيسة اللجنة عند تأسيسها للمرة الأولى، تولت بعدها مهام مركز سيدات الأعمال في 2006 عند تأسيسه.

ثم انتقلت بعدها لتتولى أول صندوق نسائي عربي لدعم المشاريع النسائية الصغيرة، الذي أطلق عليه اسم صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز، وحصلت على جائزة أفضل شخصية نسائية قيادية لعام 2008 في المنتدى الدولي العاشر لسيدات الأعمال والقيادات النسائية في دبي، ومثلت السعودية في الكثير من الملتقيات الاقتصادية العربية والدولية.

كما إن سيدة الأعمال سميرة الصويغ تمتلك عدداً من النشاطات التجارية، ومثلت سيدات الأعمال في مناسبات رسمية في قطاع الأعمال، وهي شريكة في مجموعة laquo;المعيبدraquo; التجارية، وصاحبة مؤسسة الدارك للتدريب والتنمية البشرية، وعضو في منتدى سيدات الأعمال في الخبر، الذي يضم 45 عضواً على مدى 10 سنوات، إضافة إلى كونها شريكاً ضمن مشاريع التجمع النسائي للمنتدى، الذي أطلق نهاية 2008 أول مشاريعه في قطاع العقار.