قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم أن المنظمة ترى مؤشرات على تباطؤ النمو الإقتصادي.

واشنطن: قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) عبد الله سالم البدري السبت ان المنظمة ترى مؤشرات على تباطؤ النمو الاقتصادي مما سينعكس على الطلب على النفط ويرجح استمرار الضعف حتى

2011.

وقال البدري في تصريحات امام مسؤولين اقتصاديين عالميين اجتمعوا في واشنطن ان هناك مؤشرات على ان النمو العالمي يحقق انتعاشا الان لدرجة ان بعض الدول بدأت توقف حوافزها.

واضاف ان quot;تاثير تباطؤ النمو الاقتصادي على الطلب على النفط واضح بالفعل، حيث تراجع النمو في استهلاك النفط في بعض انحاء العالمquot;.

واوضح البدري انه quot;لا يتوقع في العام المقبل ان يتحسن الوضع بشكل كبير. وفي الحقيقة، فانه يتوقع ان يكون معدل نمو الاقتصاد العالمي العام المقبل اقل من معدله العام الحالي، وعليه يتوقع استمرار تباطؤ نمو الطلب على النفط في 2011 عند نحو مليون برميل يوميا انسجاما مع مستوى النمو في العام الحاليquot;.

وقال ان معظم الطلب ياتي من الدول النامية ومن بينها الصين والهند وعدد من دول الشرق الاوسط واميركا اللاتينية.

وقال البدري في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ان اسعار النفط الخام كانت مستقرة نسبيا خلال الاشهر الـ12 الماضية حيث حافظت على مستوى ما بين 70 و85 دولارا للبرميل بعد تقلبات غير عادية في الفترة التي سبقت.

الا انه اضاف ان quot;الضغوط لخفض اسعار النفط كانت ملحوظة نظرا للوتيرة غير المؤكدة للنمو الاقتصادي اضافة الى ضعف اساسيات سوق النفطquot;.