قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشاد أوباما بحكومة البرتغال لالتزامها بحزمة قوية جدًا من الإجراءات الاقتصادية مع تصديها لتحديات الأزمة المالية العالمية.


لشبونة: أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بحكومة البرتغال لالتزامها بحزمة قوية جدًا من الإجراءات الاقتصادية مع تصديها للتحديات التي أوجدتها الأزمة المالية العالمية.

وقال أوباما بعد اجتماعه في لشبونة برئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سوكراتس quot;سنعمل مع أوروبا وأيضًا مع البرتغال لدعم هذه الجهودquot;.وأضاف إن quot;البرتغال تعمل للتغلب على تحديات أوجدتها بعض الأسواق المالية، ورئيس الوزراء ألزم نفسه بحزمة قوية جدًا من الخطوات الاقتصاديةquot;.

وكانت قد أثارت أزمة الديون في أيرلندا - وهي عضو آخر في منطقة اليورو - مخاوف المستثمرين بشأن اقتصاد البرتغال. ويقول محللون اقتصاديون كثيرون إن البرتغال قد تنزلق مرة أخرى إلى الركود عام 2011.

ووعدت البرتغال بخفض العجز في ميزانيتها للعام الحالي إلى 7.3 % من الناتج المحلي الإجمالي من 9.3 % العام الماضي، ومواصلة خفضه إلى 4.6 % عام 2011.