قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استمرت طيران الجزيرة في الاستحواذ على حصة سوقية قيادية من بين كل الناقلات الكويتية إلى غالبية الوجهات خلال أكتوبر.


الكويت: أصدرت شركة طيران الجزيرة تقريرها الشهري عن أدائها التشغيلي لشهر أكتوبر (تشرين الأول) 2010، الذي كشف عن أن الشركة استمرت على غرار الأشهر الماضية في الاستحواذ على حصة سوقية قيادية من بين كل الناقلات الكويتية إلى غالبية الوجهات التي تشغّل إليها، عدا الرحلات إلى مدينتي الرياض وجدة، لكونها محدودة بعدد المقاعد المسموح بها مقابل الشركات الكويتية الأخرى.

ويعتمد التقرير على إحصائيات الإدارة العامة للطيران المدني المستقلة لشهر أكتوبر 2010. كما كشف التقرير عن أن طيران الجزيرة حققت خلال شهر أكتوبر نسبة التزام في جدول مواعيد السفر بلغت 95%، ما يجعلها من الناقلات الجوية الأكثر التزاماً بمواعيد السفر في الشرق الأوسط.

وأوضح التقرير أن الشركة تواصل الاستحواذ على حصة قيادية على الوجهات الأكثر تنافسية في الشرق الأوسط، حيث استحوذت على حصة سوقية بلغت 31% على خط الكويت-بيروت، و35% على خط الكويت-عمّان، و46% على خط الكويت-الأسكندرية، و43% على خط الكويت-دمشق.

وقد استحوذت طيران الجزيرة على أكبر حصة من بين الناقلات الكويتية إلى الوجهات السياحية والمفضلة خلال عطلات نهاية الأسبوع، مع حصة سوقية بلغت 13% على خط الكويت-إسطنبول، و48% على خط الكويت-شرم الشيخ، و51% على خط الكويت-الأقصر.

يذكر أن طيران الجزيرة حائزة جائزة quot;أفضل شركة طيرانquot; لعام 2010 قدمتها quot;مجلة أرابيان بيزنسquot;، إضافة إلى الجائزة الذهبية من قبل quot;ماجنوم أوبس أووردز 2010quot; (Magnum Opus Awards). وتشغل الشركة رحلات إلى 17 وجهة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال موسم الشتاء.