قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أصدرت اليوم شركة طيران الجزيرة تقريرها الشهري عن آدائها التشغيلي لشهر أغسطس 2010، وذكرت أن الشركة استحوذت مرة أخرى على حصة سوقية قيادية من بين جميع الناقلات الكويتية إلى جميع الوجهات التي تشغل إليها طيران الجزيرة من الكويت، عدا الرحلات إلى مدينتي الرياض وجدة كونها محدودة بعدد المقاعد المسموح بها مقابل الشركات الكويتية الأخرى، مما يؤكد أن المسافرين يفضلون السفر على طيران الجزيرة عن غيرها من الناقلات.

كما أعلنت الشركة أنها حققت نسبة التزام في جدول مواعيد السفر بلغت 94% خلال شهر أغسطس.وذكر التقرير الذي إعتمد على إحصائيات الإدارة العامة للطيران المدني المستقلة أن طيران الجزيرة حافظت على مكانتها القيادية مرة أخرى من بين جميع الناقلات المشغلة الكويتية وغيرها إلى بيروت حيث بلغت حصتها 29% وإلى شرم الشيخ حيث بلغت حصة طيران الجزيرة 59%.وأشار التقريرأيضا إلى أن طيران الجزيرة كانت أكبر مشغل على خطّي الكويت-دمشق مع حصة سوقية بلغت 37% والكويت-الأقصر حيث بلغت حصتها 57%.

كما حققت طيران الجزيرة أكبر حصة تشغيلية من بين الناقلات الكويتية إلى اسطنبول محققة حصة سوقية بلغت 29% خلال شهر أغسطس، مما يجعلها الناقلة المفضلة للسفر بين الكويت واسطنبول. كما حصدت طيران الجزيرة أكبر نسبة سوقية من بين شركات الطيران الكويتية المشغلة على خط الكويت-دبي وخط الكويت-البحرين وهما الأكثر تنافسية في شبكة وجهات الشركة. وبالإضافة إلى وجهتي الأعمال، دبي والبحرين، نقلت طيران 7,494 مسافر الكويت وعمّان، حيث استحوذت على حصة سوقية بلغت 32%، زيادة بنسبة 5% عن شهر يوليو 2010.