قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - إيلاف: وصلت أسعار الوقود في بريطانيا إلى مستويات قياسية، إذ بلغ متوسط سعر الليتر من البنزين الخالي من الرصاص جنيه و20 بنساً (دولار و92 سنتاً).

يذكر أن أسعار الوقود عموماً ظلت في حالة ارتفاع مضطرد منذ أواخر العام الماضي، بسبب انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني، ما يعني زيادة عامة في أسعار السلع المستوردة كافة. وقد انخفضت قيمة الإسترليني أمام الدولار بحوالي 15 بنساً في الأشهر الخمسة الماضية وحدها.

وساهم في الزيادة أيضاً رفع laquo;ضريبة الوقودraquo; بواقع 1 %، ابتداء من الأول من الشهر الحالي. وستضاف إلى هذه الزيادة زيادة أخرى مماثلة بحلول مطلع أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وزيادة ثالثة قدرها 0.76 % في يناير (كانون الثاني) 2011.

ورغم أن سعر جنيه و20 بنساً لليتر البنزين الخالي من الرصاص رقم قياسي في حد نفسه، فهو ليس أعلى الأسعار على الإطلاق، وإنما متوسطها فقط. فقد بلغت أسعاره في بعض المناطق، خاصة الريفية، عتبة جنيه و32 بنساً، أي قرابة 6 جنيهات (9.6 دولار) للغالون الواحد. وتقف أسعار الديزل على هذه الدرجات نفسها.

يشار إلى أن أي زيادة في أسعار الوقود تنعكس فوراً على أسعار بقية السلع الأخرى، بسبب تزايد تكاليف الشحن التي يتحمل المستهلك نصيب الأسد منها. ووصف ناطق باسم laquo;الرابطة الملكية للسياراتraquo; (RAC) الأمر لوسائل الإعلام بأنه laquo;أيام حالكة بالنسبة إلى ملاك السيارات، سواء للعمل أو الاستخدام الخاص، ولكن بشكل خاص بالنسبة إلى سائر المستهلكينraquo;.