قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أفاد استطلاع للرأي، نشرت نتائجه الثلاثاء في برلين، أن 57% من الألمان يعتبرون أن تقديم مساعدة مالية إلى اليونان quot;قرار سيءquot;.

وأعرب 33% فقط من الألمان عن موافقتهم على تقديم دعم مالي، كما أوضح الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة دي فيلت، وأجري لحساب شبكة فرانس 24 التلفزيونية الفرنسية ومجموعة quot;فيلتquot; (دي فيلت وفيلت ام سونتاع وفيلت أونلاين وفيلت كومباكت وفيلت موبيل).

وستعلن فرانس 24 النتائج الكاملة للاستطلاع بعد الظهر، في إطار برنامج خاص عن ألمانيا، سجلته في متحف التاريخ الألماني في برلين.

ودعت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيفيان ريدينغ في تصريح لصحيفة دي فيلت إلى quot;عدم التأخّرquot; في دفع المساعدة المالية إلى أثينا، وإلى quot;التدخل بشجاعة لتثبيت الاستقرار في اليونان لتجنّب الأسوأquot;. وأضافت أن quot;المصير الاقتصادي والمالي لليونان لا ينفصل بالضبط خلال الأزمة عن رفاهية الدول الأخرى في منطقة اليوروquot;.

وغيّرت الحكومة الألمانية موقفها الاثنين، بعد تحفظاتها الشديدة عن دفع أموال إلى اليونان، حرصاً منها على إعادة الهدوء إلى الأسواق المالية. لكن برلين ما زالت تطرح شروطاً، تقضي بأن تقدم الحكومة اليونانية خطة لخفض العجز العام وإجراء إصلاحات على مدى سنوات.

وتساءلت صحيفة بيلت الشعبية الثلاثاء quot;لماذا ندفع لليونانيين تقاعدهم المترف؟quot;، مشيرة إلى أن العودة إلى الدراخما، العملة اليونانية السابقة، quot;ستكون الحل الأفضل لليوروquot;.

وأكدت أوسع الصحف الألمانية انتشاراً أن quot;كثيراً من الألمان يحلمون بنظام التقاعد اليونانيquot;، ونشرت جدولاً مقارناً لتأكيد هذه المقولة. وستكون ألمانيا، أكبر اقتصاد أوروبي، المساهم الأوروبي الأكبر في خطة المساعدة الدولية المقررة لإنقاذ اليونان. وستدفع ألمانيا 8.4 مليارات يورو من القروض الأوروبية، البالغة 30 ملياراً، هذه السنة.