قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي - إيلاف: وقعت quot;دبليو العالمية للفنادقquot;، اتفاقية مع شركة quot;بالباديquot; الإماراتية متعددة الأنشطة، لإطلاق علامة quot;دبليوquot; التجارية الفاخرة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال فندق quot;دبليو أبوظبيquot;، المقرر افتتاحه في عام 2013.

وسيكون الفندق الجديد، الواقع على الواجهة المائية لمرفأ البطين، جزءاً من مشروع تطويري متعدد المكونات، يشمل متاجر تجزئة راقية ومطاعم وشقق سكنية، كما سيوفر إطلالات خلابة على المرسى والواجهة البحرية. وسيتضمن الفندق 350 غرفة فندقية عصرية، بما في ذلك 25 جناحاً وجناحي quot;إكستريم واوquot; (مفهوم دبليو للجناح الرئاسي)، ونادياً صحياً فاخراً، يتألف من 12 غرفة علاج، وثلاثة مطاعم، وردهة، ونادي اجتماعي.

وبهذه المناسبة، قال رونالد فوس، رئيس quot;ستاروود للفنادق والمنتجعاتquot; في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط quot;تمثل أبوظبي سوقاً مهمة بالنسبة إلى quot;ستاروودquot; في الوقت الذي نواصل فيه بقوة توسيع أعمالنا في هذه العاصمة المزدهرة والمفعمة بالحيوية. ومع انضمام quot;دبليو أبوظبيquot; إلى قائمة المنشآت الفندقية الدولية التي سيتم افتتاحها خلال العامين المقبلين تحت علامة quot;دبليوquot; التجارية، نكون قد أضفنا وجهة مهمة إلى محفظة quot;دبليوquot; العالمية بالتعاون مع شركة quot;بالباديquot;quot;.

وسيوفر فندق quot;دبليو أبوظبيquot; المزايا الاستثنائية التي تتمتع بها علامة quot;دبليوquot; التجارية بما في ذلك، تجربة quot;غرفة الجلوسquot; المميزة التي تنفرد بها quot;دبليوquot; (مفهوم دبليو لردهة الجلوس التقليدية)، وخمس حمامات سباحة (WET) وصالة quot;سويت SWEATquot; للياقة البدنية (مركز اللياقة البدنية المتطور من quot;دبليوquot;). كما سيضم الفندق قاعة متطورة للاجتماعات والمناسبات تمتد على مساحة تزيد على 5000 متر مربع، ومركز أعمال متكامل ومجهز بأحدث التقنيات.

وتكمل هذه المجموعة الرائعة من المزايا، خدمة quot;Whatever/Wheneverquot; التي تتميز بها العلامة التجارية الفندقية، التي توفر للضيوف ما يريدون- ابتداء من رحلات السفاري الصحراوية لاستكشاف منطقة الخليج العربي على متن يخت خاص - وقتما يريدون ذلك. وستتمتع كل الغرف والأجنحة أيضاً بميزة السرير المجهز بوسائد مغطاة بالريش، الميزة التي تفخر بها فنادق quot;دبليوquot;، وملاءات قطنية شديدة النعومة، ولحافات محشوة بزغب الأوز.

تشغل quot;ستاروودquot; حالياً ما يقرب من 50 فندقاً في أنحاء الشرق الأوسط كافة تحت سبع من علاماتها التجارية التسع، بما في ذلك أكثر من 20 فندقاً في دولة الإمارات. وسيكون quot;دبليو أبوظبيquot; ثالث فنادق العلامة التجارية quot;دبليوquot; في الشرق الأوسط، بعد فندق ورزيدنس quot;دبليو الدوحةquot; (افتتح في 2009) وquot;دبليو عمّانquot;، المقرر افتتاحه في عام 2012.

من جهته،رحّب جورج باباجريجوراكيس، عضو مجلس إدارة مجموعة quot;بالباديquot; والعضو المنتدب لمشروع quot;مرفأ البطينquot; التطويري quot;بعلامة دبليو التجارية في مشروع البطين الذي يشهد عملية إعادة تطوير واسعة. وأضاف quot;لا شك أن فندق quot;دبليو أبوظبيquot; سيشكل وجهة جذابة تجمع بين العراقة التاريخية ونمط الحياة العصريةquot;.

هذا وتعتبر منطقة البطين أقدم منطقة مأهولة بالسكان في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وتعكس بشكل واضح تراث وتقاليد المدينة. وتشرف شركة quot;التطوير والاستثمار السياحيquot; اليوم على عمليات إعادة تطوير المنطقة لتحويلها إلى وجهة متميزة وجذابة على الواجهة البحرية. وقد تم بالفعل تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة تطوير، بما في ذلك إعادة فتح المرفأ التاريخي، الأمر الذي أتاح المجال الآن لتوفير أسلوب حياة جديد على الواجهة البحرية.

أما الرئيس التنفيذي لـ quot;شركة التطوير والاستثمار السياحيquot; فرأى أن quot;مرفأ البطين يشكل جزءاً مهماً من استراتيجيتنا للنمو في قطاع الضيافة، نظراً إلى القيمة التاريخية والموقع المتميز وسط المدينة، وبالتالي المساهمة في دعم جهود أبوظبي للتحول إلى وجهة سياحية عالميةquot;. مرحباً بدوره بعلامة quot;دبليوquot; التجارية، quot;التي ستشكل إضافة قيمة إلى قطاع الضيافة في المنطقة، وسوف تثري المجموعة الواسعة من المعالم السياحية الجذابة التي تزخر بها أبوظبيquot;.