قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: وقّعت مجموعة شام القابضة اتفاقية شراكة مع شركة فيستاس العالمية لطاقة الرياح، للعمل على تطوير طاقة الرياح في سوريا، وتقديم الإمكانيات والخبرات إلى المؤسسة العامة لتوليد ونقل الكهرباء، لبناء وتشغيل مزرعة طاقة رياح، بطاقة تتراوح بين 50 و100 ميغاواط في منطقتي السخنة في حمص والهيجانة جنوب دمشق، كأول مشروع لطاقة الرياح في سوريا.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية quot;واسquot; إلى أنه سيتم بناء مزارع الرياح وتشغيلها بوصفها محطات توليد كهرباء خاصة على مبدأ التشاركية بين القطاعين العام والخاص، وفق نظام quot;بي او تيquot; أو quot;بي او اوquot; خلال فترة لا تتجاوز العامين، بتمويل من قبل مجموعة من المستثمرين السوريين والعرب، وعدد من المؤسسات المالية المحلية والأجنبية، على أن تتولى مجموعة شام القابضة تطوير المشروع، فيما تتكفل شركة فيستاس تزويد المشروع بالتكنولوجيا اللازمة، وتقوم شركة الخرافي الكويتية بأعمال الإنشاءات.

وتعد شركة فيستاس، التي تتخذ من الدنمارك مقراً لها، هي الشركة الأكبر عالمياً في مجال تكنولوجيا طاقة الرياح، وقامت على مدى أكثر من ثلاثين عاماً ببناء مزارع رياح، تتجاوز قدرتها 38 ألف ميغاواط من الطاقة النظيفة في أنحاء العالم كافة.