قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي - إيلاف:تنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة المالية في أبوظبي، وفي إطار تحسين وتطوير العلاقات الثنائية وتبادل المعلومات بين أبوظبي والولايات المتحدة الأميركية، وقّعت دائرة المالية - الإدارة العامة لجمارك أبوظبي أخيراً مذكرتي تفاهم وتعاون مع مكتب تطبيقات قوانين الهجرة والجمارك في وزارة الأمن القومي الأميركية.

ووقّع مذكرتي التفاهم والتعاون كل من سعيد أحمد المهيري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، وجون مورتون، مساعد وزير الأمن القومي لشؤون الجمارك والهجرة الأميركية، خلال حفل خاص أقيم في مقر سلطة الجمارك والهجرة الأميركية في العاصمة الأميركية واشنطن. وحضر الحفل سالم الشامسي القنصل العام لسفارة الدولة في واشنطن، إلى جانب عدد من المسؤولين الإماراتيين والأميركيين.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز عملية تبادل المعلومات بين الطرفين بهدف دعم التحقيقات الجمركية وتطبيق وإدارة قوانين الجمارك، ومشاركة المعلومات بصورة مباشرة وحية، إضافة إلى تبادل أفضل الممارسات وتقنيات إنفاذ القانون والمساندة الكاملة في أمور الإدعاء والتحقيق.

بينما تسعى مذكرة التعاون إلى تعزيز مستوى التعاون والصداقة بين الدولتين في مجال مكافحة الجرائم المتعلقة بمخالفة القوانين الجمركية في كلا البلدين، وتقديم المساعدة التقنية والمشورة في تأسيس وتطوير أكاديمية جمارك أبوظبي في دائرة المالية.

وأوضح سعيد أحمد المهيري خلال الحفل أن quot;توقيع هاتين الاتفاقيتين يأتي تماشياً مع إرشادات رئيس الدائرة الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، لتعزيز وزيادة قنوات التعاون مع مختلف الدول. كما تؤكد هذه الاتفاقيات على التزام جمارك أبوظبي المتواصل تطبيق رؤيتها القائمة على استخدام كل الوسائل وأفضل الممارسات العالمية وبرامج التدريب بهدف حماية حدود الوطن وأمن المواطنquot;.

وأكد أن quot;مذكرتي التفاهم والتعاون مع سلطة الجمارك والهجرة الأميركية تحتل أهمية خاصة، نظراً إلى التمثيل الجغرافي الواسع الذي يتمتع به مكتب تطبيقات قوانين الهجرة والجمارك في وزارة الأمن القومي الأميركية، إضافة إلى الخبرة الكبيرة التي يتملكها المكتب في مجال التطبيقات الجمركية، التي ستساهم في تأسيس وتطوير أكاديمية الجمارك في أبوظبيquot;.

من جهته، أشار جون مورتن إلى أن quot;سلطة الجمارك والهجرة الأميركية تلتزم بتعزيز الجهود التعاونية بين الولايات المتحدة وإمارة أبوظبي في مجال ملاحقة الجريمة وانتهاكات قوانين الجمارك والهجرة عبر الحدودquot;. آملاً أن يكون النجاح المستقبلي لأكاديمية الجمارك في أبوظبي quot;مثالاً يحتذى به في الدول المجاورة، وإنجازاً يعكس الالتزام الثابت والمستمر بينناquot;.

وتولي دائرة المالية - الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي أهمية خاصة للاتفاقيات المشتركة مع الجهات الرسمية محليا وعالميا بهدف تطوير ودفع مسيرة التنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى استخدام أفضل وأحدث الأنظمة التي تؤمن حماية المجتمع وتسهل العمليات الجمركية.

وبهدف تعزيز أداء الجمارك ومواكبة أخر المستجدات والتطورات في مجال العمل الجمركي، والجهود المبذولة لتحقيق رؤية وإستراتيجية الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي، ومواكبة رؤية أبوظبي الاقتصادية للعام 2030، أقامت الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي وبالتعاون مع إدارة الأمن الداخلي والهجرة والجمارك الأمريكية ممثلة بالسفارة الأميركية في أبوظبي، أخيراً ورشة عمل في مدينة العين حول الإفصاح النقدي عبر الحدود. كما وقّعتت الإدارة العامة للجمارك في بداية العام الحالي اتفاقية مع المنظمة العالمية للجمرك لإنشاء مكتب بناء المقدرة الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط في العاصمة أبوظبي.

يذكر أن مكتب سلطة الجمارك والهجرة الأميركية للشؤون الدولية، هو المكتب المسؤول عن تعزيز وحماية الأمن الوطني للولايات المتحدة، وذلك من خلال مساهمته في تنسيق وتنظيم التحقيقات الدولية، وللمكتب وجود في أكثر من 63 موقع حول العالم، حيث يعتبر الممثل الرسمي لوزارة الأمن القومي خارج الولايات المتحدة. وتعمل مكاتب الملحقية التابعة لسلطة الجمارك والهجرة الأميركية مع النظراء الأجانب لتعريف ومكافحة الجريمة المنظمة عبر الحدود.