قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قال وزير النفط السعودي في تصريحات نشرت الخميس إنه من غير المُحتمل أن تحتاج المملكة زيادة طاقتها لإنتاج النفط إلى أكثر من 12.5 مليون برميل يومياً حتى عام 2020.

وقد أتمت السعودية، أكبر منتجي منظمة أوبك، برنامج توسعة كبيراً العام الماضي، للوصول إلى هذا المستوى من الطاقة الإنتاجية، الأمر الذي منحها أكبر إمكانيات إنتاجية في العالم، وجعلها تسيطر تقريباً على كل الفائض العالمي في إمدادات المعروض.

وقال على النعيمي في الجزء الثاني من مقابلة نشرتها بتروليوم بوليسي انتلجنس quot;إننا في وضع مريح جداً، وأعتقد أننا سنكون في وضع مريج حتى عام 2020. ذلك هو شعوريquot;. وأضاف إن السعودية ستتمسك بسياستها القائمة منذ وقت طويل بالاحتفاظ بفائض من الطاقة الإنتاجية قدره 1.5 مليون برميل إلى مليونين، وسوف تراجع الوضع كل عام لمعرفة ما يتعين عليها عمله للحفاظ على هامش الطاقة الإضافية.

وكان هبوط الاستهلاك العالمي في 2008-2009، الذي تزامن مع اتمام خطط التوسع السعودية، قد ساعد على زيادة فائض الطاقة الإنتاجية للسعودية إلى 4.4 مليون برميل يومياً، أو ما يزيد على مثلي الهامش الذي تستهدفه المملكة.