قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انخفض استيراد الأردن للخضر والفواكه من إسرائيل بشكل كبير خلال عام 2010.


عمّان: أفادت ارقام وزارة الزراعة الأردنية، التي نشرت الأربعاء، أن استيراد الخضر والفواكه من إسرائيل انخفض بشكل كبير خلال عام 2010.

وبحسب الأرقام، التي نشرتها صحيفة quot;الغدquot; الأردنية المستقلة، فقد quot;انخفضت المستوردات الأردنية من الخضر والفواكه الآتية من إسرائيل خلال العام الماضي بنسبة كبيرة، حيث استوردت 793 طنًا من الخضر والفواكه، مقارنة بـ 2768 طنًا العام قبل الماضيquot;.

تشير هذه الأرقام إلى انخفاض كبير في حجم الصادرات الإسرائيلية إلى المملكة، عما كانت عليه خلال الأعوام الماضية، حيث بلغ حجم واردات الأردن من الخضر والفواكه من إسرائيل 4300 طنًا عام 2008، و11 ألف طن عام 2007.

ونقلت الصحيفة عن الناطق الإعلامي للوزارة نمر حدادين قوله إنه quot;عملية التصدير والاستيراد بين الأردن وإسرائيل، تتم من خلال القطاع الخاص استنادًا لاتفاقية التعاون الزراعي بين البلدين والموقّعة العام 1995، عقب توقيع اتفاقية السلام بين البلدين العام 1994quot;.

وأوضح أن quot;تجار القطاع الخاص في الأردن يقومون أيضًا بتصدير منتجات زراعية أخرى، مثل الخيار والبندورة، إلى إسرائيل بما يسهم في رفد الوضع الاقتصادي للمزارع والتاجر في المملكةquot;. ويستورد الأردن من إسرائيل خصوصًا الأفوكادو والكاكا والمانغا والجزر والفلفل الحلو والفجل.

وبلغ حجم الصادرات الأردنية إلى إسرائيل من الخضر والفواكه خلال العام الماضي 5224 طنًا، بلغت حصة الخضر منها 1701 طن، فيما بلغت حصة الفواكه 3523 طنًا.

ومن أبرز الصادرات الأردنية إلى إسرائيل الزيتون، حيث بلغ حجم صادراته 3462 طنًا، فيما بلغ حجم صادرات التمر 61 طنًا فقط خلال العام الماضي.

وألزمت وزارة الزراعة الأردنية العام الماضي التجار الأردنيين المتعاملين مع إسرائيل وضع علامة quot;منتج إسرائيليquot; على المحاصيل الزراعية الموردة من إسرائيل، لتكون أمام المستهلك quot;حرية الاختيار، إما بالشراء أو بالمقاطعةquot;، تحت طائلة التعرض quot;لعقوبات مشددةquot; للمخالفين.

وتدعو النقابات المهنية الأردنية الـ14 المواطنين إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وخصوصًا الفواكه والخضر على خلفية موقف إسرائيل من عملية السلام.