قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جذبتالبورصة المصرية استثمارات أجنبية جديدة خلال 2010 بلغت نحو 8.4 مليار جنيه بعد استبعاد صفقات الاستحواذ.


القاهرة: كشف تقرير اقتصادي عن أن البورصة المصرية تمكنت من جذب استثمارات أجنبية جديدة خلال العام الماضي بلغت نحو 8.4 مليار جنيه مقابل صافي استثمارات يقارب 5 مليارات جنيه خلال عام 2009، بعد استبعاد صفقات الاستحواذ.

وذكر التقرير السنوي للبورصة أن المستثمرين العرب سجلوا صافي بيع قدره 997 مليون جنيه خلال عام 2010، مقارنة بنحو 4 مليارات جنيه صافي بيع في عام 2009، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأوضح أن المستثمرين الأجانب من العرب وغير العرب سجلوا صافي شراء قدره 7.4 مليار جنيه خلال عام 2010 مقارنة بنحو 996 مليون جنيه صافي شراء خلال عام 2009، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأضاف أن المستثمرين الأوروبيين استحوذوا على النصيب الأكبر من تعاملات الأجانب في السوق المصري بنسبة 43 % من إجمالي الاستثمارات الأجنبية خلال عام 2010، بعد استبعاد الصفقات، بينما بلغ نصيب العرب نحو 27 %، ثم المستثمرين من الولايات المتحدة وكندا بنسبة 24 % من إجمالي الاستثمارات الأجنبية خلال عام 2010.

وأظهر التقرير أنه على مستوى الدول استحوذت بريطانيا على نحو 37 % من إجمالي تعاملات الأجانب خلال عام 2010، تلتها الولايات المتحدة بنصيب 24 %، فالإمارات بنسبة 10 %، بينما استحوذت السعودية على 9.6 % من إجمالي تعاملات الأجانب بعد استبعاد الصفقات.

وسجل عدد المؤسسات المستثمرة في البورصة المصرية زيادة ملحوظة خلال عام 2010 بنسبة بلغت 136 %، فيما سجل عدد المؤسسات العربية المستثمرة زيادة خلال عام 2010 بلغت نسبتها 71 %، فيما ارتفع عدد المؤسسات المصرية بنسبة 129 %.

وأشار التقرير إلى أن عدد المستثمرين الأفراد سجل زيادة قدرها 30855 مستثمرًا جديدًا، حيث سجل المستثمرون الأفراد من الأجانب غير العرب أكبر نسبة زيادة بلغت 288 %، فيما تم تسجيل ما يزيد على 1300 مستثمر أجنبي خلال العام الماضي، كما سجل المستثمرون الأفراد العرب زيادة نسبتها 65 %.

وذكر التقرير أن الأجانب استحوذوا على 22 % من إجمالي التعاملات في السوق خلال 2010، حيث استحوذ المستثمرون العرب على نحو 6 % من إجمالي التعاملات في البورصة، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على 16 % من تعاملات السوق وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأوضح أن عدد صفقات الاستحواذ المنفذة خلال عام 2010 بلغ ثماني صفقات بقيمة 3.1 مليار جنيه مصري، تأتي في مقدمتها صفقة استحواذ البنك الأهلي المتحد (شركة مساهمة بحرينية) على 44 % من البنك الأهلي المتحد (مصر) بقيمة 985 مليون جنيه.