قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: واصلت البورصة المصرية ارتفاعها للجلسة الخامسة على التوالي لدى إغلاق تعاملات الأحد - بداية تعاملات الأسبوع - وسط عمليات شراء ملحوظة من شرائح مختلفة من المستثمرين سواء الأجانب أو العرب أو المصريين قابلها تراجع في عمليات البيع التى كانت تتسم بها التعاملات على مدار الأسابيع الماضية .وانهى مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 التعاملات على ارتفاع بلغت نسبته 1.49% مسجلا
4214.22 نقطة ، كما ارتفع مؤشر ايجي اكس 20 - محدد الأوزان - بنسبة 1.28 % ليصل إلى4542.22 نقطة .


وامتدت الارتفاعات إلى مؤشرات السوق الثانوية ليقفز مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ايجي إكس 70 بنسبة1.93 % ليغلق عند 483.51 نقطة ، مما انسحب على مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا الذى اضاف 2.1% إلى قيمته ليسجل 743.01 نقطة .وربح رأس المال السوقي للبورصة المصرية نحو 4 مليارات جنيه جديدة لدى إغلاق التعاملات ليصل إلى 324.17 مليار جنيه مقابل320.2 مليار جنيه عند إغلاق الأسبوع الماضي.وبلغ حجم التداول بالبورصة المصرية 447.9 مليون جنيه تضمنت صفقة نقل ملكية بقيمة234.2 مليون جنيه .وقال وسطاء بالبورصة إن الأداء الذي تشهده البورصة خلال هذه الأيام يعد الأفضل بعد ثورة 25 يناير، لافتين إلى أن التعاملات تظهر عودة الثقة التدريجية للمستثمرين وهو ما تعكسه عمليات الشراء المتواصلة وتراجع البيع .

وقالت مروة حامد منفذة العمليات بشركة وثيقة لتداول الأوراق المالية إن البورصة عكست اتجاهها الهبوطي الذي سجلته على مدار الأسابيع الماضية لتتخذ مؤشراتها الاتجاه التصاعدي مدعومة بعمليات شراء متواصلة على الأسهم القيادية منها أوراسكوم للانشاء والتليكوم وهيرميس وطلعت مصطفى وغيرها .وأضافت أن أهم ما يميز أداء البورصة في الفترة الحالية هو عودة أسهم القطاع المصرفي وعلى رأسها البنك التجاري الدولي لقيادة تعاملات السوق من جديد، وهو مؤشر جيد يدل على أن الاقتصاد المصري يسير في الاتجاه الصحيح نحو التعافي من أزماته .


وأشارت مروة حامد إلى أن عمليات البيع العشوائية من قبل المستثمرين الأفراد اختفت من السوق وبدأت تظهر عمليات شراء ملحوظة من شرائح جديدة ومستثمرين جدد دخلوا البورصة في الأيام القليلة الماضية فضلا عن بدء عودة المحافظ التى خرجت من البورصة بعد الثورة .من جانبه ، قال وائل دالي محلل أسواق المال إن أهم مكاسب البورصة في الفترة الحالية هي عودة الثقة التدريجية للسوق وبدء عودة المستثمرين إلى قاعات التداول من جديد.وأشار إلى أن مكاسب السوق عززتها عودة المستثمرين لشراء الأسهم القيادية ذات الأداء المالي القوي وهو مؤشر جيد على عودة السوق إلى مساره الطبيعي . ونوه إلى أن نشاط السوق أعطى ثقة للمستثمرين الأفراد مما أدى إلى إقبال شرائي قوي على أسهم المضاربات وأسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة منها المصرية العقارية والقاهرة للاستثمارات والمصريين فى الخارج للاستثمار .