قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أظهرت نتائج المالية العامة حتى شهر أغسطس/آب من العام 2011 انخفاضاً قدره 858 مليار ليرة لبنانية في العجز الإجمالي مقارنةً مع ما كان عليه في الفترة نفسها من العام الماضي، في حين سجل ارتفاع في الفائض الأولي بنحو 580 مليار ليرة لبنانية عما كان عليه في الأشهر الثمانية المقارنة من 2010.

وأوضح تقرير صدر من وزارة المالية اللبنانية نشر اليوم أن العجز الإجمالي بلغ حتى أغسطس الماضي 1.471 مليار ليرة، أي ما نسبته 13.51 % من إجمالي النفقات المحققة خلال هذه الفترة، مسجلاً انخفاضًا قدره 858 مليار ليرة مقارنة مع الفترة عينها من العام 2010.

وبيّن التقرير أن الفائض الأولي الإجمالي، الذي تحقق حتى شهر أغسطس الحالي، بلغ نحو 2.269 مليار ليرة، أي ما نسبته 20.83 % من مجمل مجموع النفقات، وبارتفاع قدره نحو 580 مليار ليرة عن الفائض الأولي المسجل في الفترة نفسها من العام المنصرم.