قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهر استطلاع أن الإحساس بالتشاؤم الاقتصادي كان في أعلى درجاته في اليابان وفرنسا وبريطانيا، فيما توقع أكثر من 50 % في تلك الدول أن تسير الأمور من سيء إلى أسوأ.


لندن: أظهر استطلاع دولي للرأي العام أجري في 25 دولة في العالم نشر في لندن اليوم وجود اختلافات كبيرة في الرأي حول أوضاع الإقتصاد العالمي بين سكان الدول الغنية، التي كانت آراء المستهلكين فيها متشائمة، وسكان الدول النامية التي كانت آراء الناس فيها أكثر تفاؤلاً.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية quot;بي بي سيquot;، التي أجرت الاستطلاع بالتعاون مع مؤسسة جلوبسكان لاستقراءات الرأي العام، إن الاستطلاع شمل أكثر من 25 ألف شخص.

وأوضحت أن النتائج أشارت إلى أن الإحساس بالتشاؤم كان في أعلى درجاته في كل من اليابان وفرنسا وبريطانيا، فيما توقع أكثر من 50 % ممن شملهم الإستطلاع في تلك الدول أن تسير الأمور من سيء إلى أسوأ.

وأعربت الإذاعة عن اعتقادها أن الاختلاف في وجهات النظر والتوقعات يعكس بدرجة كبيرة الأداء الاقتصادي لعدد كبير من الدول، حيث إن النمو الاقتصادي القوي في كثير من الدول النامية يقوّي الإحساس بالتفاؤل، على عكس النمو البطيء في الدول الغنية، مبينةً أن الاستطلاع غطّى الفترة من يوليو إلى سبتمبر من العام الجاري.