قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أكدت دراسة لوكالة حماية المستهلكين نشرت في لندن اليوم أن بريطانيا تعد الأسوأ من بين دول الإتحاد الأوروبي من حيث المعيشة فيها بسبب تردى وارتفاع تكاليف الحياة والضرائب وارتفاع نفقات المواصلات والصحة والتعليم.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها وكالة حماية المستهلكين /يو سويتش/ ونقلتها شبكة /سكاي/ التلفزيونية عبر الأقمار الصناعية اليوم أن واحداً من أصل عشرة أشخاص يفكرون بالهجرة من بريطانيا.

وأضافت أن فرنسا جاءت في المرتبة الأولى وإسبانيا في المرتبة الثانية من حيث جودة الحياة وأسعار الوقود والطعام والإجازات فيما جاءت بريطانيا في المرتبة الأخيرة أي في المرتبة العاشرة.

وأعربت الدراسة عن الاعتقاد أن أسعار الوقود والمحروقات والمشروبات في بريطانيا هي الأعلى بين دول أوروبا الغربية كما أن سكان بريطانيا يتمتعون بإجازات أقل عن غيرهم في أوروبا.

وشملت الدراسة التي أجرتها الوكالة المذكورة عشر دول أوروبية هي فرنسا وإسبانيا وهولندا وإيطاليا وألمانيا والدنمارك وبولندا وأيرلندا والسويد إضافة إلى بريطانيا.