قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: كشفت مصادر إعلامية ألمانية اليوم عن أن الحكومة الألمانية تحضّر نفسها لخروج محتمل لليونان من منطقة اليورو، في حال أخفقت حكومة أثينا الجديدة في تمرير خطط التقشف والإصلاحات المتفق عليها، وبالتالي مواصلة الجهود الرامية إلى إخراج بلادها من أزمة الديون.

ونقلت مجلة quot;دير شبيغلquot; واسعة الإطلاع عن خبراء في وزارة المالية الألمانية قولهم إنهم يدرسون سيناريوهات كثيرة، أهمها ما أطلقت تسمية quot;السيناريو الأساسيquot;، والذي يؤكد أن المطبّات التي سيؤدي في البداية إليها خروج أثينا من منطقة اليورو ستساهم حتى على المستوى البعيد في تقوية الوحدة النقدية الأوروبية.

أما بالنسبة إلى ما أسمته بـ quot;سيناريو وورست كيسquot;، الذي تنسبه المجلة إلى المصادر نفسها، فإنه لن يكون وفقًا لهذه المصادر مفيدًا مثل نظيره الأول لمنطقة اليورو.

وأضافت المجلة نقلاً عن المصادر نفسها أن السيناريو الثاني سيؤدي إلى وضع إيطاليا وإسبانيا في عين مراقبة أسواق المال وإلى زيادة هموم البلدين المالية، الأمر الذي سيجبر مظلة الإنقاذ الاوروبية quot;اي اف اس افquot; على ضخّ مزيد من الأموال في خزينتي إيطاليا وإسبانيا وإلى زيادة قيمة مظلة الإنقاذ الأوروبية.