قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:أظهرت دراسة بريطانية أن الصين على طريقها لتسبق الولايات المتحدة في عدد الإنجازات العلمية بحلول العام 2013.وبحسب دراسة أجرتها الجمعية الملكية البريطانية، وهي الأكاديمية الوطنية للعلوم فأن الصين، الدولة التي اخترعت البوصلة والبارود والورق والطباعة ستعود بشكل بارز إلى ساحة الاختراعات.وتظهر الدراسة أنه عام 1996 نشرت الولايات 292513 بحثا علميا، أي أكثر بعشر مرات من الصين التي لم تنشر إلاّ 25474 بحثا.


لكن في عام 2008 ارتفع عدد الأبحاث الأميركية بشكل بسيط إلى 316317 بحث مقابل ارتفاع كبير في عدد الأبحاث الصينية التي وصلت إلى 184080.وكانت الدراسات الأولية أشارت إلى أن الصين قد تسبق الولايات المتحدة عام 2020 من حيث الإنجازات، إلاّ أن الدراسة الجديدة تظهر أن الصين بعد أن احتلت مكان بريطانيا، في المرتبة الثانية قد تسبق الولايات المتحدة خلال سنتين فقط. ويشدد التقرير على أن تبوؤ الصين الصدارة لا يعني أن الإنجاز الأمريكي يتراجع، وقد يدفع ذلك دولاً مثل اليابان وفرنسا على رفع إنجازاتها العلمية.غير أن التقرير أوضح أن زيادة عدد الأبحاث حول الاختراعات لا يعني بالضرورة أنها ذات نوعية عالية.