قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واصل مؤشر بورصة فلسطين تصدره لمؤشرات أسواق المال العربية مع نهاية الربع الأول من عام 2011.


رام الله: واصل مؤشر بورصة فلسطين تصدره لمؤشرات أسواق المال العربية مع نهاية الربع الأول من عام 2011، ليغلق نهاية جلسة تداول يوم الخميس الموافق 31/3/2011 عند مستوى 497.67 نقطة، مرتفعاً ما مقداره 1.65% عن إغلاق العام 2010، لتسجل بورصة فلسطين الارتفاع الوحيد عربياً ولتبقى البورصة الوحيدة في المنطقة الخضراء مع نهاية الربع الأول 2011، في حين أغلقت كافة مؤشرات البورصات العربية على انخفاضات متباينة.

وفي تعقيبه على هذا الأداء، أكد الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين، السيد أحمد عويضه على أهمية استثمار هذه المعطيات الايجابية في الترويج للاستثمار في الشركات المدرجة التي تشهد نموا مضطردا في الأداء وفي الأرباح، وتنطلق من أرضية صلبة داعياً الشركات المساهمة العامة المدرجة إلى التناغم مع مجمل المؤشرات المشجعة والتواصل مع جمهور المستثمرين لاستقطاب الاستثمار المحلي والخارجي، معبراً عن أمله في أن تكون الحملة الترويجية التي تنوي البورصة إطلاقها قريباً مبادرة أولية لتشجيع المستثمرين المحليين الأفراد.

وحول أداء الأسواق العربية عن الربع الأول من العام الجاري، قال عويضه quot;حالة التذبذب التي تمر بها الأسواق في هذه المرحلة، أمرٌ إعتيادي وحالة استجابة طبيعية للمتغيرات الحالية التي تشهدها المنطقة.

نأمل أن تتجاوز الأسواق العربية محنتها الراهنة، وهي قادرة على الخروج من هذه الحالة، ولكنها تحتاج لبعض الوقت، والتغييرات السياسية الحالية ربما ستكون ذات مردود وأثر ايجابي على أداء البورصات العربية في المديين المتوسط والبعيدquot;.

يُشار إلى أن بورصة فلسطين، وخلال الربع الأول من هذا العام، ومع إغلاق أخر جلسة تداول في شهر آذار، شهدت تداول ما يقارب 49.2 مليون سهم من خلال حوالي 20 ألف صفقة، بقيمة تجاوزت 86.6 مليون دولار أميركي.

في حين بلغت القيمة السوقية للشركات المدرجة مع نهاية الربع الأول ما يقارب 2.8 مليار دولار أميركي، مسجلة إرتفاعاً بنسبة 16.31%. في حين، ارتفع عدد الشركات المدرجة مع نهاية الربع الأول إلى 42 شركة.