قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خسرت مصر ما يقدّر بـ 2.27 مليار دولار من عائدات السياحة منذ الإطاحة بنظام مبارك قبل 3 أشهر.



القاهرة: أعلن وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور أن بلاده خسرت 13.5 مليار جنيه (2.27 مليار دولار) من عائدات قطاع السياحة منذ الإطاحة بنظام حسني مبارك قبل ثلاثة أشهر.

وأوضح عبد النور في مقابلة مع صحيفة quot;الأخبارquot; أن حجوزات الفنادق في مختلف المناطق السياحية تراجعت بـ15% quot;بسبب أحداث الفتنة الطائفية في إمبابة وتداعياتهاquot;، حيث قتل 15 شخصًا، وأصيب 200 بجروح في العاصمة السبت الماضي.

ونقلت صحيفة quot;العالم اليومquot; الاقتصادية عن عبد النور قوله إن quot;خسائر قطاع السياحة بلغت 2.2 مليار دولار منذ بداية ثورة 25 ينايرquot;. كما قال محمد رحمي من بنك الاستثمار بلتون فايننشال إن quot;حجم التدفق السياحي العام إلى مصر تراجع بين كانون الثاني/يناير وآذار/مارس 2011 بـ45.3% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام السابقquot;.

وتوقع رحمي انخفاض عائدات السياحة خلال النصف الثاني من العام المالي الحالي أكثر من 40% بسبب quot;التوترات السياسية وانخفاض نسبة إشغال الفنادق بصورة كبيرةquot;.

من جهته، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الخميس تراجع عدد السياح بنسبة 60% ليبلغ 535 ألفًا خلال آذار/مارس 2011، مقارنة بـ 1.3 مليونًا في الشهر نفسه من العام 2010.

وأوضح أن السياحة quot;تضررت بشكل كبير بعد ثورة 25 ينايرquot;، إلا أن القطاع بدأ quot;يستعيد نشاطه نسبيًاquot; خلال أيار/مايو الحالي.

وسعت مصر جاهدة إلى إعادة إحياء قطاع السياحة منذ الثورة، حيث أضرم متظاهرون النار في عدد من مراكز الشرطة، مما أدى نزول الجيش إلى الشوارع. وبلغ عدد السياح 15 مليونًا في العام الماضي، قسم كبير منهم قصد منتجعات البحر الأحمر والآثار الفرعونية.